هل تشكل الملابس الثقيلة خطرًا على صحة الأطفال؟

هل تشكل الملابس الثقيلة خطرًا على صحة الأطفال؟ مشاع إبداعي
كتب -

تلجأ الأمهات بفصل الشتاء، حيث البرودة الشديدة، إلى تدفئة أطفالهم بالملابس الثقيلة، خاصة الرضع، باعتبارهم أكثر حساسية عن الكبار، ولكن هل تشكل الملابس الثقيلة خطرًا على صحة الأطفال الرضع؟

“ولاد البلد” التقى بالدكتورة مها الجيار، أخصائية الأمراض الجلدية بمدينة المنصورة، للتعرف على وقع الملابس الثقيلة على الأطفال الرضع، وكيفية الحفاظ على صحتهم.

وقالت الجيار إن تدفئة الأطفال أمر هام ولكن المبالغة في استخدام الملابس الثقيلة لهم قد يمثل خطرًا عليهم، خاصة الرضع في الشهور الأولى.

وعددت أخصائية الأمراض الجلدية أخطار الملابس الثقيلة على صحة الأطفال الرضع في:

1-نزلات البرد بسبب زيادة الملابس الثقيلة التي تعمل إلى عدم التوازن بدرجات حرارة الجسم، فأحيانًا تكون مرتفعة وأحيانًا تنخفض.

2- يسبب الإفراط بالملابس الثقيلة للرضع بفترة النوم الاختناق، بسبب تعدد الطبقات وتنوع حرارة الطقس.

3- زيادة درجة حرارة الرضيع بسبب ارتداء الملابس الثقيلة للغاية، وتنوع حرارة الطقس.

4- تسبب الأقمشة الثقيلة غير المصنوعة من القطن الصافي حساسية لمختلف أنواع البشرة.

5- ارتداء الأطفال للملابس الثقيلة للغاية يؤخر نمو الطفل ويعيق حركته.

6- نزلات شعبية، إذا تعرض الرضيع لتيار هواء شديد.

الوسوم