نواب السنبلاوين يطالبون بنقل القمامة لقلابشو.. ونائب بلقاس يرفض

نواب السنبلاوين يطالبون بنقل القمامة لقلابشو.. ونائب بلقاس يرفض
كتب -

تصدر الحديث عن مقلب قمامة السنبلاوين ومحرقة المستشفى، المشهد في أكثر من جلسة لمجلس النواب.

واشتكى نواب السنبلاوين من انتشار دخان المحرقة الذي يؤذي 150 ألف مواطن بالقرى المجاورة، ومقلب القمامة الذي أصبح مصدرا للتلوث، مطالبين بنقله لمنطقة قلابشو التابعة لمركز بلقاس.

ورفض النائب يسري المغازي، عضو المجلس عن دائرة بلقاس، الطلبات الخاصة بنقل مصدري التلوث بمركز السنبلاوين لمنطقة قلابشو، مقترحًا اللجوء لوزارة البيئة لتحديد مدى وجود ضرر بيئي من هذه الانبعاثات الناتجة عن المستشفي.

وكان النائب أحمد همام، عضو مجلس النواب، طالب بسرعة نقل محرقة القمامة بمستشفى السنبلاوين الى منطقة قلابشو وزيان، وقال هما خلال عرضه بيان عاجل بالجلسة العامة للبرلمان، إن مستشفى شبراهور المركزي ينبعث منه أدخنة تؤذي 150 ألف مواطن بالقرى الموجودة بجوارها، مطالبًا بنقلها من مستشفى السنبلاوين إلى قلابشو وزيان، لأن بها مكان مخصص لجمع القمامة ولا يوجد بها كثافة عالية من السكان

كما تقدم النائب مصطفى الجندي، عضو مجلس النواب عن ائتلاف دعم مصر، بطلب إحاطة لسرعة اتخاذ الإجراءات اللازمة لنقل مقلب قمامة مركز ومدينة السنبلاوين إلى مناطق الظهير الصحراوي، وذلك بسبب قربه من الكتلة السكنية، وتضرر الأهالي من دخان حرق القمامة المصحوب بروائح كريهة ومواد سامة من مخلفات مصانع مدينة السنبلاوين الضارة .

وقال الجندي في طلبه إن الأهالي بالمنطقة أصيبوا بأمراض تنفسية وفيروسية خطيرة، نتيجة الدخان المنبعث من مقلب القمامة، مطالبًا بسرعة اتخاذ الإجراءات اللازمة لنقل مقلب قمامة مركز ومدينة السنبلاوين لمناطق الظهير الصحراوي، وسرعة التحرك لإخلاء أرض المقلب لإقامة مشروعات النفع العام عليها.

الوسوم