مواطن بالدقهلية: محول كهرباء في بيتي وحياتنا في خطر

مواطن بالدقهلية: محول كهرباء في بيتي وحياتنا في خطر

ناشد مواطن بعزبة شعبان التابعة لمركز السنبلاوين، المسؤولين بشركة الكهرباء، عن وجود محول كهربائي مغذي للقرية داخل منزلة منذ 10 سنوات، والذي يهدد حياة أسرته والجيران بخطر دائم.

يقول محمد رمضان، موظف بالأوقاف، “إن المحول تم تركيبه في عام 2008 قبل وفاة والدتي التي كانت تمتلك “فراكة” أرز، وطلبت تيار كهربائي، فحتى يتم تركيب محول كهرباء وبدلا من البحث عن مكان عام لتركيبه تم وضعه داخل المنزل”.

وتابع “بعد فترة من تركيب المحول احترق فحررت الشركة محضر إتلاف لوالدتي، وطالبوها بسداد مبلغ ما يزيد عن 100 ألف جنيه، ولما رأوا حالها تنازلوا عن المحضر وأخذوا عليها إقرار أن يظل المحول عندها في المنزل مقابل التصالح في محضر الإتلاف فوافقت”.

وأضاف، “بعد وفاة والدتي احترق المحول، وحررت الشركة محضرا وطالبت الورثة بسداد مبلغ 133 ألف جنيه، وتحرر محاضر ضدي بالتعدي على شبكة الكهرباء، فوقعت إقرار على نفسي بعدم التعرض وتنازلوا عن المحضر بالتصالح وتم حفظ محضر الإتلاف.

وأشار إلى أن وجود المحول في منزلي هو قنبلة موقوتة لدي أطفال أحفادي وأولادي وهناك خطر كبير علي حياة الأسرة، مطالبا المسئولين بالتدخل قبل وقوع كارثة في منزلي.

وأكد أنه تقدم بطلبات كثيرة لشركة الكهرباء بنقل المحول رغم توفيره لمكان أمام المنزل ولكن إدارة الكهرباء تطالبني بتكاليف نقله، وإحضار فارغة للمحول ثمنها يتخطى 120 ألف جنيه، بالإضافة أن للمحول يخدم القرية كلها وليس منزلي فقط.

ومن جانب أخر، قالت المهندسة أسماء بدير، مدير إدارة المتابعة في شركة الكهرباء، أنه سيتم معاينة الأمر والتأكد من استعمال العزبة للمحول، لسرعة اتخاذ الإجراءات.

الوسوم