من بينها العزلة وقلة التركيز.. 8 أعراض للإصابة بمرض الاكتئاب

من بينها العزلة وقلة التركيز.. 8 أعراض للإصابة بمرض الاكتئاب صورة معبرة عن الاكتئاب - مشاع إبداعي
كتب -

تمر بك أو بأحد ممن حولك فترات تشعر فيها بحالة غير جيدة، مزاج معتل، ونفسية حزينة، ربما لا تعرف التوصيف الصحيح لتلك الحالة، وهل وصلت إلى مرحلة الاكتئاب وتستدعي تدخل طبي أم لا؟

يُعرّف الاكتئاب بأنه حالة من الاضطراب المزاجي الذي يصيب الشخص، ويشعر صاحبه بفقدان الأمل في الحياة، نتيجة عدة عوامل ذاتية أو خارجة عن إرادة الشخص، فيؤثر على تصرفاته العامة ويؤدي إلى العديد من المشكلات السلوكية والصحية.

الدكتور محمد الوصيفي، أستاذ الصحة النفسية بجامعة المنصورة، يقول إن الاكتئاب كمرض نفسي له العديد من الأخطار التي تحوله إلى مرض جسدي إذا لم بتم علاجه مبكرا، وهو غير مرتبط بعمر معين، ولكنه أكثر انتشارا بين النساء من عمر 22 إلى 35 عاما، وفي الرجال من 35 إلى 45 عاما.

أسباب الاكتئاب:

يلفت الوصيفي إلى أن أسباب الاكتئاب تختلف من شخص لآخر، كما تختلف درجته بالنسبة للشخص بحسب السبب، ومن أبرز أسبابه:

– خلل في توازن هرمونات الجسم للشخص المريض.

– ظروف خاصة بحياة الشخص، يصعب عليه مواجهتها والتعايش معها.

– وجود أقارب بالعائلة مصابين بمرض الاكتئاب.

– مشكلات اقتصادية تؤدي بصاحبها لدرجة عالية من التوتر الحاد.

– حالات سابقة للانتحار في العائلة.

– الإصابة بأمراض يصعب على الشخص التأقلم معها، كالسرطان وأمراض القلب.

– تناول أدوية معينة لفترة طويلة تُعرض صاحبها للاكتئاب.

– عدم وجود فرصة عمل مناسبة لدى الشباب.

أعراض الإصابة بالاكتئاب:

– الإحساس باليأس في كل شيئ.

– صعوبات في التركيز في كافة الأمور الحياتية.

– عدم القدرة على ممارسة الأنشطة اليومية.

– حدوث نوبات من بكاء متكررة خلال اليوم بدون أسباب واضحة.

– اضطرابات في النوم، مع النوم عدد ساعات غير كافية.

– عزلة اجتماعية من الشخص على غير المعتاد له.

– زيادة أو نقص مبالغ في الوزن بدون سبب واضح.

– قد يصاحب المرض محاولات للانتحار.

ويؤكد أخصائي الصحة النفسية إنه إذا لم يتم علاج الاكتئاب مبكرا، فإن الأمر قد يتطور إلى الإصابة بمخاطر الاكتئاب، وتتمثل في:

– إدمان الكحوليات مما يؤثر سلبا على الصحة العامة.

– الإقبال على الانتحار.

– الإصابة بأمراض القلب.

علاج الاكتئاب

– الاستعانة بمعالج نفسي مختص لعلاج الاكتئاب، يعتمد مع المريض على المحادثات والحوار المفتوح حول الأسباب وكيفية حل مشكلاته.

– العلاج بالأدوية التي تقلل من حدة الاكتئاب وشعوره بالهدوء بعض الشيئ.

– يجب أن يكون للمريض دور في علاج الاكتئاب، ومساعدة ذاته من خلال عدم التفكير في الذكريات المؤلمة.

– ممارسة التمارين الرياضية يوميا.

– وضع خطط مع المريض، ومشاركته في ممارسة نشاطات أو هوايات كان يحبها سابقا.

– متابعة الشخص باستمرار من قبل ذويه.

– مساعدة الشخص على الالتزام بروتين يومي محدد، مما يجعله يشعر بالسيطرة على حياته.

– الدعم من قبل الأصدقاء والأهل، وخاصة في فترات الأزمة.

– الاستماع له وإظهار الاهتمام به وفهم مشاعره.

 

اقرأ أيضا:

 ما هي أضرار السيجارة الإلكترونية؟

الوسوم