مسيرات طلابية وزوجة شهيد تدعو للتصويت في أول أيام الاستفتاء بالدقهلية

مسيرات طلابية وزوجة شهيد تدعو للتصويت في أول أيام الاستفتاء بالدقهلية أحد المواطنين يدلي بصوته داخل اللجان- تصوير: ريهام مصطفى

كتب: ريهام مصطفى، نورا سعد، محمود سيد الأهل

بدأ الناخبون في الدقهلية منذ التاسعة صباح اليوم السبت، التصويت في الاستفتاء على التعديلات الدستورية عبر الاقتراع السري المباشر، حيث شهدت اللجان إقبالا متوسطا من قبل المواطنين للمشاركة في إدلاء أصواتهم، وسط إجراءات أمنية مشددة.

وتفقد الدكتور كمال شاروبيم، محافظ الدقهلية، اللجان للاطمئنان على المواطنين وسير العمل بها، فيما نظم طلاب جامعة المنصورة مسيرة من أمام الجامعة مرورًا باللجان يشاركهم الطلاب الوافدين رافعين لافتات كتب عليها “انزل وشارك”، إضافة إلى مسيرة أخرى نظمتها مديرية الصحة بالدقهلية أمام مبنى محافظة الدقهلية لحث المواطنين على المشاركة في الاستفتاء.

وشهدت عملية الاقتراع حضورا مكثفا لأعضاء حزب النور السلفي، الذين رفعوا لافتات مؤيدة للتعديلات الدستورية أمام بعض اللجان، فيما عللوا هذا الإجراء بأنه حفاظا على الوطن واستقراره وزيادة الأمن، كما طالبوا المواطنين بالنزول والمشاركة في إبداء رأيهم بالاستفتاء، وسط هتافات عالية.

وخلال اليوم تفقد اللواء محمد حجي، مدير أمن الدقهلية، برفقة عدد من القيادات الأمنية تأمين اللجان، وحث المواطنين على المشاركة في الاستفتاء والإدلاء بأصواتهم من أجل الوطن.

من جانبه انتشرت عناصر الشرطة النسائية في محيط اللجان لتفقد التأمين ومساعدة المواطنين، والإجابة على أسألتهم عن أماكن اللجان والتقاط الصور التذكارية معهم.

كما تواجد طلاب وطالبات مدرسة شجرة الدر الإعدادية، ومدرسة الشهيد محمد جمال سليم أمام اللجان الانتخابية، للحث على المشاركة في التصويت على الدستور، رافعين لافتات “انزل وشارك”، فيما ارتدت الفتيات زي الشرطة العسكرية والجلباب، وتشغيل عدد من الأغاني الوطنية ورفع العلم المصري.

كما رصدت عدسة “ولاد البلد” مشاركة منى الفار زوجة الشهيد محمد سمير إدريس، في الاستفتاء على التعديلات الدستورية، حيث شددت على ضرورة مشاركة الجميع لحماية البلاد، مشيرة إلى أنه لابد أن يظهر المصريون للعالم أجمع أن مصر فوق الجميع، قائلة: “مصر هي العمود الفقري للعالم العربي وعمرها ما تسقط .. إحنا معاكي يا بلد”.

زوجة الشهيد- تصوير: نورا سعد

زوجة الشهيد محمد سمير إدريس – تصوير: نورا سعدوحرص فريق من الهلال الأحمر على التواجد في محيط اللجان، لتأمين المواطنين المشاركين في الاستفتاء بمدينة المنصورة، وتقديم المساعدات لهم كالإسعافات الأولية، والتعامل مع أي حالات إغماءات خلال إدلاء المواطنين بأصواتهم.

فريق الهلال الأحمر المصري- تصوير: ريهام مصطفى
فريق الهلال الأحمر المصري- تصوير: ريهام مصطفى

وشهدت ميت غمر بمحافظة الدقهلية، في أولى أيام الاستفتاء على التديلات الدستورية، إقبالًا متوسطًا من قبل المواطنين للإدلاء بأصواتهم.

وخلال الاستفتاء نظم طلاب جامعة تفهنا الأشراف مسيرة حاشدة، لحث المواطنين على المشاركة فى الاستفتاء على التعديلات الدستورية، تحت شعار “انزل شارك.. قول رأيك”، لاستكمال مسيرة التنمية والبناء للدولة المصرية. كما نظم طلاب كلية التربية النوعية بفرع ميت غمر مسيرة داخل الكلية من أجل الحث على المشاركة في الاستفتاء “فضلاً عن ترديد عدد من الأغاني الوطنية”.

وتصدر كبار السن المشهد في لجان الاستفتاء على التعديلات الدستورية بمختلف اللجان بكافة قري مركز ميت غمر، فبينهم من قدم على كرسي متحرك للتصويت بدافع الوطنية، فيما استعان آخرون بأبنائهم وذويهم في القدوم إلى اللجان.

ويأتي ذلك وسط تشديدات أمنية مكثفة ووضع الكردونات محيط مكان تحسبا لأي طارئ، كما تواجدت سيارات الإسعاف لتقديم المساعدة وانتشار قوات الجيش والشرطة أرجاء المنطقة.

ويذكر أن محافظة الدقهلية بها 4 ملايين و245 ألفا و249 صوتا، وبها 23 لجنة عامة و 790 مركزا انتخابيا و992 لجنة فرعية.

الوسوم