محمود سيد الأهل يكتب: من يكترث للشعب

محمود سيد الأهل يكتب: من يكترث للشعب محمود سيد الأهل - من يكترث بالشعب
أزمات وقضايا تواجه الطبقة الفقيرة يوميا، ولا أحد يكترث لهؤلاء آباء يلقون أطفالهم فى الشوارع لعدم قدرتهم على الإنفاق عليهم، وأنباء يلقون أيضا بوالدهم في الشارع لعدم القدرة على الإنفاق عليهم.
نعم أنه المال الذي ييسر الحياة بدونه لا نستطيع الحياة، فأصبح كبار السن والذين يعملون منذ أربعون عاماً رغم خبراتهم إلا أنهم يعانون من صعوبة الحياة وقلة المال بسبب الغلاء، فماذا يفعل الخريجون الذين لا يمتلكون خبرة ولا يعملون بشهاداتهم “ستة عشر عاماً” من التعليم ليتخرج الشباب للجلوس على المقاهي أو للهجرة غير الشريعة ويهلكون، قديماً كانوا يدرسون ويتخرجون ويجلبون الشهادات ليعلقونها على الحائط فخراً بها، والآن أصبحنا نُعلق على الحائط كأننا جُزء منها.
مسؤولون يجلسون على مكاتبهم ولا يشعرون بالمواطنين الفقراء ويطبقون قرارات الغلاء دون التمعن فى حال الفقراء، لكن الطبقة العليا لا يكترثون بهذه التفاهات لأنهم يتملكون المال فماذا يعنى رفع الدعم عن المواطنين.
تصريحات يومية لكبار المسؤولين بالغلاء، لا أحد ينظر للشعب فى من سينظر لهم إلى متى سيستمر هذا الوضع.
كل صباح نستمع لأخبار عدة بإلقاء آباء لأطفالهم لا أدرى من هو المخطئ الدولة تتحمل المسؤولية أم الأب الذى يكافح منذ سنوات لإنشاء أسرة ينعمون فيها بالدفء.
فترة رئاسية جديدة ينظر الملايين من الشعب المصري المسئولين بالتحرك والنظر لهم لرفع العبء عن كاهل الفقراء بعد فناء الطبقة الوسطى.
الوسوم