في انتظار الوصول.. ٥ محطات مر بها مشروع مترو أنفاق المنصورة

في انتظار الوصول.. ٥ محطات مر بها مشروع مترو أنفاق المنصورة مشروع مترو أنفاق المنصورة
كتب -

أخيرا بدأ حلم مشروع مترو أنفاق المنصورة في التحقق، ليتحول من مجرد فكرة امتدت لثلاث سنوات إلى حقيقة على أرض الواقع، مع توقيع عقد بدء الدراسات الخاصة بإنشاء المشروع بين الهيئة القومية للأنفاق وشركة سيسترا الفرنسية، في أكتوبر الماضي، وهي الدراسات التي تنتهي في غضون ٤ أشهر للبدء في أعمال تنفيذ المشروع.

مشروع مترو أنفاق المنصورة

وفي انتظار وصول مشروع مترو الأنفاق إلى مدينة المنصورة مطلع العام المقبل، ببدء أعمال الحفر، بحسب النائب أحمد الشرقاوي، صاحب الفكرة منذ البداية والمشرف على تنفيذها في جميع فصولها، تستعرض “ولاد البلد” أبرز المحطات التي مر بها مشروع مترو أنفاق المنصورة منذ انطلاق الحلم وحتى وصوله لمرحلة توقيع الاتفاقيات والعقود.

النائب أحمد الشرقاوي يشرح فكرة مترو أنفاق المنصورة
النائب أحمد الشرقاوي يشرح فكرة مترو أنفاق المنصورة
المحطة الأولى: حلم وفكرة

تعود فكرة مشروع مترو أنفاق المنصورة إلى عام ٢٠١٦ عندما كان النائب أحمد الشرقاوي، عضو النواب عن دائرة المنصورة، يبحث إنهاء حالة الزحام والتكدس في مدينة المنصورة، حيث اقترح في أحد حلوله إنشاء مترو أنفاق يربط بين أطراف المدينة، التي تحتوي على جامعة كبيرة، ومجمع طبي عملاق، يعد الأهم في الدلتا، ليتقدم بطلب لرئيس مجلس النواب لبحث إنشاء هذا المشروع.

“كان الحلم الكبير الذي أسعى لتحقيقه هو ربط المنصورة القديمة بالجديدة، عن طريق وسيلة مواصلات آمنة وسريعة كقطار كهربائي أو مترو أنفاق يمر من تحت الأرض، لأن ذلك يساهم في تنمية عمرانية كبيرة بالمنصورة الجديدة، وسيحل أزمة السكن ويوفر شققا سكنية بأسعار رخيصة” يقول “الشرقاوي”.

اجتماع الدكتور أحمد الشعراوي محافظ الدقهلية لدراسة المترو
اجتماع الدكتور أحمد الشعراوي محافظ الدقهلية لدراسة المترو
المحطة الثانية: استجابة سريعة

لم يتصور “الشرقاوي” أن الطلب الذي تقدم به في شهر أكتوبر ٢٠١٦ سيجد استجابة بهذه السرعة، ففي خلال الشهر نفسه، أجرى اللواء كامل الوزير رئيس الهيئة الهندسية بالقوات المسلحة، اتصالا بالمحاسب حسام الدين إمام، محافظ الدقهلية، وقتها، في حضور النائب أحمد الشرقاوي، أشاد خلاله بفكرة المشروع، مؤكدا على دعم القوات المسلحة له وأنها على استعداد تام بإمداد المشروع بأية معدات.

كما شهد شهر نوفمبر ٢٠١٦ موافقة هيئة مترو الأنفاق بالقاهرة على المشروع، في انتظار موافقة الدكتور جلال السعيد، وزير النقل، وقتها، للبدء في التنفيذ.

المهندس حسام الدين إمام - محافظ الدقهلية الأسبق - مترو الأنفاق
المهندس حسام الدين إمام – محافظ الدقهلية الأسبق – مترو الأنفاق
المحطة الثالثة: مفاوضات الشركة الصينية

وفي أكتوبر ونوفمبر ٢٠١٦، بدأ الجهاز التنفيذي للمحافظة، برئاسة المحاسب حسام الدين إمام، محافظ الدقهلية، وقتها، في خطوات سريعة من خلال بدء مفاوضات مع الشركة الصينية ” ren way one” التي استقبلها المحافظ في مكتبه في ٣٠ أكتوبر ٢٠١٦.

وقد انتهت المفاوضات وقتها بإعلان النائب أحمد الشرقاوي، عن موافقة الشركة الصينية على إعداد دراسات مبدئية لمشروع مترو الأنفاق بقيمة 3 ملايين دولار، في خطاب رسمي إلى وزارة النقل ومحافظة الدقهلية.

الدكتور أحمد الشعرواي محافظ الدقهلية السابق - مشروع المترو
الدكتور أحمد الشعرواي محافظ الدقهلية السابق – مشروع المترو
المحطة الرابعة: عرض أفضل مع شركة فرنسية

غير أن الاتفاق مع الشركة الصينية لم يدم طويلا، حيث توقف الإتفاق معها لقلة خبرتها بمجال المترو، والدراسات القائمة عليه، بالإضافة إلى العرض المقدم من الشركة الحالية المنفذة للمشروع “سيسترا” الفرنسية، وهي الشركة المنفذة لخط مترو الأنفاق بالقاهرة، إذ تمتلك الخبرة الكبيرة بالمجال والبيئة المصرية، ومتطلباتها حيث قدمت 750 ألف يورو منحة لا ترد لإجراء الدراسات الأولية للمشروع في ٢٠١٧.

وقد استقر الاتفاق أخيرا على الشركة الفرنسية، في ٢٥ أكتوبر ٢٠١٧ بعد توقيع الدكتور أحمد الشعراوي، محافظ الدقهلية، وقتها، والدكتور هشام عرفات، وزير النقل والمواصلات، وقتها، اتفاقية مع نائب وزير المالية والإقتصاد الفرنسي، لتنفيذ دراسة نقل متكامل لمدينة المنصورة من خلال منحة من الجانب الفرنسي، وهو ما التزمت به الشركة.

الشركة الفرنسية أثناء توقيع عقد تنفيذ مترو أنفاق المنصورة
الشركة الفرنسية أثناء توقيع عقد تنفيذ مترو أنفاق المنصورة
المحطة الخامسة: بدء الجدول الزمني

وبعد مضي ٣ أعوام من المفاوضات والدراسات، أخيرا، وفي ٨ أكتوبر ٢٠١٨، يشهد الدكتور كمال شاروبيم، محافظ الدقهلية، والدكتور هشام عرفات، وزير النقل، توقيع عقد بدء الدراسات الخاصة بإنشاء مترو المنصورة، بين الهيئة القومية للأنفاق وبين شركة سيسترا الفرنسية، التي تمول تكلفته الحكومة الفرنسية.
وبحسب الاتفاقية فإن الدراسات تستمر على مدى أربعة أشهر، ومن المقرر بعدها التوصل إلى اتفاق للبدء في تنفيذ مشروع مترو أنفاق المنصورة ببدء أعمال الحفر واختيار المسارات التي يمر بها المترو، وذلك مطلع العام المقبل، في انتظار محطة الوصول الأخيرة، مع بدء تشغيله رسميا.

الوسوم