كيف تستفيد من مخلفات المحاصيل الزراعية؟

كيف تستفيد من مخلفات المحاصيل الزراعية؟ سيدات يحملن قش الأرز-تصوير ريهام مصطفى

تشير التقديرات إلى المخلفات الزراعية تبلغ نحو 45 إلى 50 مليون طن سنويا، يهدر أكثر من نصفها، في الوقت الذي يمكن استخدامها بشكل أمثل، أفضل من حرقها، وزيادة التلوث البيئي.

الاستغلال الأمثل لهذه الكميات في الزراعة، يمكن أن يساعد في سد العجز في الإنتاج المحلى للأسمدة العضوية، والتى تحتاج مصر سنويا منها نحو 350 مليون كيلوجرام.

يقول المهندس علي قياسة، رئيس قسم المكافحة الحقلية بمديرية الزراعة بالدقهلية، إن المخلفات الزراعية هي منتجات ثانوية داخل الإنتاج الزراعي، والتي يجب الاستفادة منها بتحويلها إلى أسمدة عضوية أو أعلاف أو استخدامها لإنتاج الطاقة النظيفة أو تصنيعها لحماية البيئة من التلوث، وتوفير فرص عمل بالقطاع الزراعي، ومن ثم تحسين الوضع الاقتصادي.

بحسب قياسة فإن المخلفات الزراعية تعد منجما للمواد العضوية، إذ إن 50% منها عبارة عن مكونات عضوية، وحرق هذة المخلفات كما يفعل بعض المزارعين بعد الحصاد أو التقليم، يؤثر على المكونات الحيوية للتربة، ويؤثر أيضًا على خصائص التربة الطبيية والكيماوية وخفض محتواها الميكروبي فى الطبقة السطحية.

 طرق الاستخدام

1- تحويل هذة المخلفات الزراعية إلى سماد عضوي صناعي (كمبوست).

2- أو تحويلها لأعلاف غير تقليدية إنتاج الغذاء الغذاء والطاقة من المخلفات الزراعية.

تنتج المخلفات الزراعي في عدة أوقات:

1-بعد حصاد ودراس المحاصيل النجيلية والبقولية.

2-وكذلك بعد جني القطن.

3-وكسر القصب وجمع الخضر تتبقى مخلفات كثيرة تشمل السيقان والأوراق والأغلفة النباتية.

4-وأيضا نواتج تقليم الحدائق.

5-كما تتخلف من تصنيع بعض المحاصيل مخلفات أخرى تتميز بأنها مواد خشنة وغليظة، تحتوي على نسبة مرتفعة من الكربوهيدرات ونسبة منخفضة من البروتين والدهن.

أهم المخلفات الزراعية

الأتبان: وهي المخلفات النباتية، التي تنتج بعد دراس المحاصيل النجيلية والبقولية، مثل القمح والشعير والفول والبرسيم والعدس، ويعتبر التبن من أفقر مواد العلف فى المركبات الغذائية، إذ يحتوي على نسبة عالية من الألياف ونسبة قليلة من البروتين والفسفور والكالسيوم، ويستخدم كعلف للحيوانات والسماد العضوي ومصدر للطاقة وفي تصنيع طوب البناء.

حطب الذرة: يستخدم في عمل السماد العضوي أو كعلف للحيوانات كمادة خشنة جافة بديلا عن الأتبان وقش الأرز وذلك بعد تقطيعه أو جرشه إذا كان شديد الجفاف، ويستخدم في إنتاج البيوجاز ويمكن استخدامه في طوب البناء.

حطب القطن: هو الناتج بعد جني القطن ويستخدم في تصنيع الخشب الحبيبي ومصدر للطاقة في عمل قوالب طاقة وفي عمل مكمورات السماد العضوي وفي صناعة الحبال بعد إجراء التعطين له.

مصاص القصب: المتخلف بعد عصر عيدان القصب، ويستخدم كمصدر للوقود وفي صناعة الورق والسلليلوز، ويمكن استخدامه في تغذية الماشية بعد تقطيعه.

مخلفات التقليم للحدائق: يمكن استخدام مخلفات التقليم من المخلفات في تصنيع الكمبوست بعد تقطيعها، بحيث لا يزيد طولها عن 5 سم وقطرها 1سم، والهدف من ذلك زيادة سطحها المعرض للتحلل الميكروبي.

وتعتمد طريقة التصنيع على المعالجة بالكمر والماء وإضافة المخلفات الحيوانية والتقليب الدورى لمدة 4 أشهر، وتستخدم مخلفات التقليم أيضًا في الوقود ووالصناعات الخشبية.

 محصول بنجر السكر: تستخدم في تغذية الحيوانات بإضافات أو مباشرة.

مخلفات التصنيع: تستخدم فى صناعة العلائق ويمكن استخدام المخلفات في صناعة السماد العضوي الكمبوست.

الوسوم