تزامنا مع تغير الفصول.. أعراض الحساسية الصدرية وطرق الوقاية منها

تزامنا مع تغير الفصول.. أعراض الحساسية الصدرية وطرق الوقاية منها ممرض يفحص طفلة تعاني من آلام في الصدر- مشاع إبداعي

الحساسية الصدرية من أكثر الأمراض انتشارا في أوقات تغير الفصول، حيث تنشط هذه الأيام تزامنا مع دخول فصل الربيع. “ولاد البلد” التقت الدكتور محمد مسعد، طبيب الأمراض الصدرية بمستشفى الصدر بالمنصورة، للتعرف على أعراض ومسببات الحساسية الصدرية وكيفية الوقاية منها.

يعرف الدكتور “محمد” الحساسية الصدرية بأنها ضيق في مجرى الشعب الهوائية بالرئة نتيجة لبعض المؤثرات الخارجية التي تعد من أبرز أسباب ظهور الحساسية، كالأتربة والتدخين وبعض الأطعمة وحبوب اللقاح، مشيرا إلى أن المواسم لها دور أيضا في ظهور الحساسية وتزداد في فترة الشتاء، كما أن الوراثة من أحد العوامل التي قد تسبب الحساسية، فإذا كان أحد الأبوين مصابا بالحساسية، فهناك احتمالية أن يصاب الأبناء بها.

ويؤكد طبيب الأمراض الصدرية أن الحساسية ليست مرتبطة بسن معين، ففي السابق كانت أكثر فئة عمرية تصاب بالحساسية هي فئة الشباب من سن 15 إلى 35، ولكن الآن ومع زيادة العوامل الوراثية والبيئية أصبح كل شخص عرضة للإصابة بالحساسية، مشيرا إلى أن الأطفال نسبة إصابتهم بها  أكثر من البالغين.

وعن أعراض الحساسية، يقول أنها تختلف في شدتها من شخص إلى آخر، على حسب حالة المريض، والشائع أن المصاب يعاني من صعوبة في التنفس وخصوصا أثناء النوم ووقت الفجر، والإحساس بثقل في منطقة الصدر، والسعال الحاد والبلغم.

طرق العلاج

ويضيف محمد أن هناك نوعين من الحساسية، أحدهما بسيط وتظهر على فترات متباعدة، والأخرى حساسية متفاقمة، وتظهر بكثره مع ظهور أعراض حادة، ويتمثل علاج الحساسية الصدرية في نوعين أولهما: علاج طارئ ويحتاج التدخل السريع لعلاج أعراض الحساسية الحادة مثل “مستقبلات بيتا” وأدوية قصيرة الأجل مثل “farcolin”، والثاني: علاج طويل الأمد، ويستخدم للسيطرة على الحساسية المزمنة، مثل”الكورتيزون” ومجموعة من الأدوية والبخاخات الأخرى، مشيرا إلى أن معظم علاج الحساسية الصدرية يعتمد بشكل أساسي على موسعات الشعب الهوائية.

ويشير الدكتور محمد إلى إن جامعة المنصورة قامت بعمل مصل ضد الحساسية، عبارة عن خلاصة المواد التي تسبب الحساسية كحبوب اللقاح وعش الغراب، ويتم وضعهما على جلد المريض للتعرف على مدى فعالية المصل مع المريض، وبعدها يتم إعطاؤه للمريض بجرعات مخففة في البداية، ثم تزيد الجرعه في فترة معينة إلى أن يشعر المريض بتحسن ويستطيع الاستغناء عن البخاخات.

نصائح للوقاية 

ويقدم الدكتور محمد مسعد، طبيب الأمراض الصدرية بمستشفى الصدر بالمنصورة، نصائح طبية لمرضى الحساسية الصدرية، يجب اتباعها حتى يتماثل المريض للشفاء، وهي:

-عدم الخروج من المنزل في الأيام التي ينتشر بها العواصف والأتربة.

-الإقلاع عن التدخين.

– الاستمرار على العلاج وتعليمات الطبيب له.

-الابتعاد عن الأكلات المسببه للحساسية.

-في حالة الخروج من المنزل في يوم به عواصف يجب أخذ البخاخة لتجنب حدوث مضاعفات للمريض.

الوسوم