في يومها العالمي .. “قهوة السبرتاية” صديقة “نبوية” طوال 33 عاما

في صباح كل يوم جديد، تتجه إلى مطبخها البسيط لإحضار صنيتها المفضلة، وتضع عليها “عدة” القهوة من سبرتاية وكنكة صغيرة وسكر وبن ومياه، ثم تذهب إلى جلستها المعتاده أمام شاشة التلفاز لمتابعة الأخبار، وفي أثناء ذلك تحضر فنجان القهوة اليومي اللي بيظبط “مزاجها” طوال اليوم.
منذ 33 عاما، تداوم السيدة الستينة على تحضير القهوة بنفسها، ولا تسمح لأحد بالتدخل، نبوية عبد الجليل عبد الفتاح، البالغة من العمر 63 عاما، مدير عام سابق، بدأت شرب القهوة وهي فى سن الثلاثين وما زالت حتى وقتنا هذا لا تستطيع أن تضيع يوما دون تناولها.
تقول نبوية “أنا بدأت أشرب القهوة وأنا عندي 30 سنة، كنت بشربها مرة في الأسبوع أول ما بدأت، وبعدها اتعودو عليها وبقيت لازم أشرب فنجان يوميا، عشان أضبط مزاجي وكمان هي مفيدة للصحة”.
وتضيف “تناول القهوة مفيد للقلب والشرايين والأوعية الدموية، لكن الإكثار منها ضار”، مشيرة إلى أنها تعتاد على تناول فنجان واحد باليوم، ويعد أمرا أساسيا “لو مشربتوش أحس أن ناقصني حاجة ودماغي مش مظبطة ومصدعة”.
وتضيف نبوية “لا استطعم القهوة إلا على نار السبرتاية، حتى ضيوفي اعتادوا على تناول قهوتي من السبرتاية، طعمها مميز عن البوتاجاز”.
وعلى الرغم من ظهور أنواع جديدة وطرق مختلفة لصيانة المشروب المميز، لكن تظل “قهوة السبرتاية” هي الصديقة المقربة لنبوية على مدار 33 عاما.
يذكر أن العالم يحتفل في 29  سبتمبر من كل عام باليوم العالمي للقهوة، وهو من الأيام المهمة لأصحاب “المزاج العالي”.
الوسوم