في أول أيام مارثون الثانوية العامة بالدقهلية.. سهولة “اللغة العربية” وسقوط مروحة على طالب

في أول أيام مارثون الثانوية العامة بالدقهلية.. سهولة “اللغة العربية” وسقوط مروحة على طالب امتحانات الثانوية العامة - تصوير ريهام مصطفى
كتب:- ريهام مصطفى ونورا سعد ومحمود سيد الأهل وعمرو علي
سادت حالة من الارتياح بين طلاب وطالبات الثانوية العامة بمدينة المنصورة في محافظة الدقهلية، اليوم السبت، حيث عبر الطلاب عن فرحتهم لسهولة امتحاني اللغة العربية والتربية الدينية.
تقول مريم عماد، طالبة بالصف الثالث الثانوي، إن الامتحان جاء سهلا للغاية، مضيفة: “لم نتوقع مدى سهولته وفي مستوى الطالب المتوسط والضعيف وحتى الطالب الذي لم يذاكر، بإمكانه أن يحل بكل سهولة في المواد خاصة التربية الدينية، لأنه يتحدث بشكل عام عن ديننا، من حيث الكرم وآداب الحوار وغيرها من الأسئلة”.
ويتفق معها يوسف عنتر، طالب بالثانوية العامة، ويشير إلى أن الامتحان جاء في مستوى الطالب المتوسط والأقل كذلك، ومادة اللغة العربية عبارة عن ٥٠ سؤالا والتربية الدينية ٢٥ سؤالا، موضحا أن التوقيت كان مناسب لكل مادة، كما لم تحتوي الأسئلة على أي ثغرات، حتى إن المراقبين كانوا في منتهى اللين معنا.
امتحانات الثانوية العامة - تصوير ريهام مصطفى
امتحانات الثانوية العامة – تصوير ريهام مصطفى
نورهان محمد، طالبة، لم تستطع حل الامتحان بطريقة جيدة من شدة سهولته، قائلة إنها ذاكرت الأشياء الصعبة وركزت عليهان لكنها لم تكن تتوقع أن الامتحان سيأتي سهلا، كما أن اللغة العربية كانت بحاجة إلى وقت أكبر لأن المادة عبارة عن نحو وتعبير وكل منهما بحاجة إلى وقت.
غموض بعض الأسئلة
يرى بعض الطلاب وجود صعوبة في امتحان مادة اللغة العربية، خلال أول أيام الامتحانات، مؤكدين غموض بعض الأسئلة، رغم وجودها بالكتاب المدرسي. الطالبة شيماء هادي، بمدرسة أحمد غنيم الثانوية، في مدينة المنصورة، تقول إن معظم أسئلة الامتحان جاءت في المستوى المتوسط، فيما عدا النحو الذي جاء صعبا للغاية، ويحمل بعض الغموض وتشابه الجمل، على الرغم من ارتباطه بالمنهج الدراسي.
وتوضح الطالبة حنان علي، بلجنة مدرسة الثانوية بنات، أن الامتحان تضمن أسئلة شملت المنهج كاملا، لكن هناك حيثيات من بين السطور كمعاني الكلمات وبعض أسئلة القصة، بالإضافة إلى النحو الذى كان في مستوى الطالب المتفوق وليس الطالب المتوسط على خلاف باقي الامتحان.
نور عبد الحفيظ، طالبة بمدرسة الهدى والنور الثانوية، تؤكد أن الامتحان كاملًا جاء من المنهج فيما عدا فقرة القصة، وأكمل المعاني جاءت في مستوى الطالب المتفوق وليس الطالب المتوسط، التي جاءت غير مباشرة بعض الشيء متماثلة مع النحو الذي جاء غامضا عن باقي الامتحان، ولكن بشكل عام جاء الامتحان من المنهج وفي المستوى العام.
17 لجنة ولجنة سجن
يذكر أن ماراثون الامتحانات انطلق اليوم السبت، وسط تشديدات أمنية مكثفة تحسبا لأي طارئ، كما تواجدت سيارات الإسعاف أمام اللجان، كما تفقد اللواء محمد حجي، مدير أمن الدقهلية عدد من اللجان للاطمئنان على الطلاب وسير الامتحانات والتأمين.

 

تشديدات أمنية لأمتحانات الثانوية العامة - تصوير ريهام مصطفى
تشديدات أمنية لأمتحانات الثانوية العامة – تصوير ريهام مصطفى
وتضم امتحانات الثانوية العامة التي انطلقت اليوم بالدقهلية 112 لجنة، بالإضافة إلى لجنة سجن جمصة العمومي، ولجنة مدرسة المتفوقين بجمصة بإجمالي 114 لجنة بالمحافظة، ويؤدي فيها أكثر من 43 ألف طالب بـ17 إدارة تعليمية على مستوى الدقهلية، كما يشارك في الإشراف على أداء الامتحانات فيها ما يقرب من 8000 عضو ما بين رؤساء لجان وملاحظين وأعضاء قانونين وأجهزة أمن.
إغماءات وإصابات خلال أول أيام الامتحانات
تعرض 5 طلاب لحالات إغماء، وهم سماح سمير عبد المحسن الطالبة بمدرسة أحمد لطفى السيد بالسنبلاوين، وآية مجدي شحاته الطالبة بمدرسة الاعدادية بنين باللاوندي بأجا، وفاطمة عباس جوهر الطالبة بمدرسة الحوال الابتدائية بالسنبلاوين، ودينا حسن محمد الطالبة بمدرسة الثانوية بنات بشربين، وإسراء مصطفى الدسوقي بمدرسة شلباية بنات بالمنزلة.
كما أصيب الطلاب محمود أحمد عبد الهادى بمدرسة بطرة الثانوية بطلخا، بجرح قطعي في زاوية الشفاه نتيجة سقوط مروحة سقف للجنة، وإصابة محمود إبراهيم سعد بمدرسة برمبال القديمة منية النصر نتيجة وقوع حادث أثناء الفترتين.
وتعرض مراقب لجنة بمدرسة أحمد زويل بالمنصورة لأزمة قلبية، وتم نقله للمستشفى الدولى، وأصيب مراقب آخر بهبوط عام بمجمع مدارس المطرية.
الوسوم