غضب بين أهالي عزبة الصفيح بسبب غرق منازلهم في الصرف الصحي

كتب: عزه رخا وريهام مصطفى

اشتكى عدد من أهالي عزبة النهضة “الصفيح سابقا”، التابعة لمركز المنصورة، من غرق منازلهم في الصرف الصحي، وتجاهل المسؤولين للمشكلة.
قال شداد صبحي، من سكان عزبة الصفيح، إن مياه الصرف الصحي أصبحت ضيفا في منازل العزبة، بعد تجاهل المسؤولين لمشكلة منظومة الصرف الصحي لدينا، ووصلت المياه في بعض البيوت إلى منتصفها، كما أنها تتسبب في تهالك وسقوط جدران البيوت، وستكون سببا في سقوط العديد من المنازل.
فيما قال مسعد ع.، مواطن، نعيش في قلق على أطفالنا بسبب مياه الصرف الصحي التي نغرق فيها، ومعظم الأطفال ظهر على أجسامهم آثار غريبة، وظهر في وجوههم ورأسهم “حبوب” يقال إنها بسبب مياه الصرف الملوثة التي تحاصرنا طوال الوقت.
وأشار عبد العظيم محمد، أحد سكان عزبة الصفيح، نحن نعيش وسط مياه الصرف، والمنازل تسقط علينا بسببها، ولا يوجد مكان لصرف المجاري، والسيارات التي تنقل القمامة، تلقيها في المياه، مما تزيد من تلوثها، نحن نعاني كثيرا رغم أننا لا نتأخر في دفع ما علينا، وطالب محافظ الدقهلية أن يسلط الضوء عليهم، وأن يوصي بحل مشكلاتهم.

يقول محمد عبده، من المتضررين، إن مياه الصرف أغرفح جميع محتويات شقته ما دفعه إلى نقل إقامته لسطح منزله، بعدما سئم استجابة المسؤولين وتدخلهم، والمحافظة تعتبرنا خارج حدودها، ولا أحد من المسؤولين يفكر في حالنا وما وصلنا إليه، ولا يأتوا إلينا إلا بعد وقوع كارثة، ومنازلنا ستقع علينا بسبب الصرف الصحي المتراكم أسفلها”.

وكانت لجنة من مديرية الإسكان بالدقهلية ومركز الدراسات بالمنصورة، أكدت أن هناك 40 عقار آيل للسقوط ويحتاج إلى العرض على لجنة المنشأت الآيلة، فيما يوجد 423 عقارا بحالة مستقرة، و32 عقارا في حاجة إلى تخفيف الأحمال، و8 عقارات تحتاج إلى ترميم، و8 للإزالة.

ومن جانبه، أكد عزت الصياد، مدير شركة مياه الشرب والصرف الصحي بالدقهلية، على أنه تم إعداد دراسة وإرسالها للجهات المعنية عن طريق محافظ الدقهلية، بطلب تنفيذ مشروع صرف صحي لعزبة الصفيح، لافتا، إن مخالفة البيوت في هذه المنطقة العشوائية، وتوسعهم في البناء دون أساسات قبل حل أزمة الصرف الصحي لديهم، ما أدى إلى تفاقم الأزمة.
الوسوم