ولاد البلد

غضب بين أهالي بلقاس بعد نشر المجلس لصور السائقين المخالفين

غضب بين أهالي بلقاس بعد نشر المجلس لصور السائقين المخالفين
كتب -

سادت حالة من الغضب بين أهالي مدينة بلقاس بعد قيام المجلس بنشر صور لسائقين التوكتوك المخالفين للتسعيرة الجديدة، عبر صفحة منسوبة لرئاسة مجلس المدينة على موقع التواصل الاجتماعي “الفيسبوك”، والإعلان عن الغرامات الموقعة عليهم، حتى يكونوا عبرة لغيرهم، ولا يخالف أحد التسعيرة المقررة للتوكتوك داخل المدينة.

 وانتشرت رسائل الغضب عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، حيث كتب حميدو عبد العليم، “لا نقبل بأهانة أبناء بلقاس بهذا الشكل عبر مواقع التواصل الإجتماعي، فهم ليسوا مجرمين حتى يتم نشر صورهم بهذا المنظر المهين”.
 وكتب تامر السبروت، “عشان أخد نص جنيه زيادة يتصور ويتشهر به وكأنه مجرم، مع تكبيده غرامة مالية 300 جنية، وتسائل: في شرع مين؟! وطالب محافظ الدقهلية بالتدخل لحماية هوية المواطنين وعدم التشهير بهم.
وردا على ذلك، قال أحمد جميل، مدير العلاقات العامة بمجلس مدينة بلقاس، هناك فئة كبيرة من أهالي بلقاس أيدوا الإعلان عن المخطئ وعقابه، خاصة وأن سائقي التوكتوك لم يلتزموا بالتسعيرة المقررة، ولم تؤثر معهم مطالبات الحملة بالالتزام بها، فكان علينا الإعلان عن المخطئ وتطبيق العقوبة المقررة عليه، حتى لا يتكرر الأمر مرة أخرى، ونستطيع التحكم في سير منظومة التوكتوك في بلقاس.
الوسوم