“عمل سفلي” يكشف لغز العثور على جثة قتيل بميت غمر

“عمل سفلي” يكشف لغز العثور على جثة قتيل بميت غمر جثة - صورة أرشيفية
كشفت ضباط مباحث مركز ميت غمر بمحافظة الدقهلية، اليوم الأحد، لغز العثور على جثة شخص مذبوح داخل منزلة بقرية هلا التابعة للمركز.
كان اللواء محمد حجي، مدير أمن الدقهلية، تلقى إخطارا من اللواء محمد شرباش، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ من شرطة النجدة، من أهالي بالعثور على جثة شخص مذبوحًا داخل شقته بإحدي قري ميت غمر، في 11 أكتوبر الحالي.
على الفور انتقل مأمور مركز شرطة ميت غمر والرائد أحمد فريد، رئيس المباحث، والنقيب أحمد لطفي معاون المباحث لمكان البلاغ، وبالفحص تبين أنه أشرف أحمد الرفاعي طه السعيد 35 عاما ويعمل “ستورجي”.
وكشفت تحريات المباحث أن المتهم بارتكاب الواقعة جزار من أهالي القرية “ع. ع. خ”، 30 عاما، وأنه كانت هناك خلافات بينهما وسبق وهدده بالقتل ويوم الواقعة توجه لمستشفى كفر شكر للعلاج من جروح أدعى أنه نتيجة اعتداء والده عليه.
وبتقنين الإجراءات جرى ضبط المتهم واعترف في محضر الشرطة، بارتكاب الواقعة انتقاما لشرف شقيقته الذي غرر بها المجنى عليه بحجة فك عمل سفلي لها وسلم للمباحث سلاح الجريمة.
وأكد المتهم، في اعترافاته أن شقيقته خرساء وتخطت سن الزواج وأوهمهما المجني عليه بأنه “معمول لها عمل سفلي” يمنعها من الزواج والكلام، ثم أوقع بها ومارس معها علاقة محرمة وتهرب منها.
وتابع أنه يوم الواقعة صعد لمنزل المجني عليه وبادره وهو نائم، وعندما حاول مقاومته ذبحه بسكين الجزارة، ثم عاد لمنزله وتوجه بعدها لمستشفى كفر شكر للعلاج من آثار الجروح التي تسبب فيها المجنى عليه خلال المقاومة، وتحرر المحضر اللازم لاتخاذ الإجراءات القانونية.
الوسوم