عبير صاحبة الـ 14 عاما.. أول فتاة ترقص بالخيول في الدقهلية

كتب -

بخطوات ثابتة وثقة عالية تمسك بلجام فرسها، دون خوف أو خجل كونها فتاة تقف وسط رجال تراقص خيلها على نغمات المزمار البلدي، ما يجذب الحضور ويثير اهتمامهم وتساؤلاتهم، من أين تأتي طفلة في عقدها الثاني بكل هذه الشجاعة التي تجعلها تتحكم في فرس لا يأمن أحد غدره؟.

عبير مجدي، صاحبة الـ 14 عاما، من مدينة بلقاس التابعة لمحافظة الدقهلية، بدأت ركوب الخيل منذ أن كانت في سن العاشرة، وذلك لاعتياد والدها تربيتهم واستخدامهم “حنطور” لتوصيل المواطنين، لكن بعد حلول التكاتك والسيارات محلهم، اتجهت لتدريبهم على الرقص، والخروج بهم في الأفراح بحثا عن الرزق.

على دقات المزمار تتمكن الفارسة الصغيرة من ترويض خيلها، وتشاركه لحظات الفرح بالرقص حوله أو فوقه، ولم تكن تلك المهارة نتاج يوم وليلة، إذ عكفت على تدريب نفسها وحصانها “أكحل” لمدة عام كامل، حتى طُلبت لتحيي أول فرح، ولم تسع فرحتها الكون كله بعدما أشاد بها الجميع، لتصبح أول فارسة تنطلق في مجال رقص الخيول بمحافظة الدقهلية.

تحظى الفتاة بدعم كامل من والدها، والذي كان يُلزم شقيقها بالوقوف بجوارها والإمساك بلجام الفرس في بداية مشوارها، تحسبا لأي طارئ قد يقع، حتى أقنعته بقدرتها ورغبتها على تعلم المزيد، وانطلق معها في عالمها.

الأب حاليا يثق في قدرة وموهبة ابنته في الفروسية، والتي أصبحت تتقن جميع الحركات التي تبهر جمهورها، متمنيا أن تصل لما يلبي شغفها في المجال.

الوسوم