صحة ونشاط ووقت ممتع.. أول “كامب” رياضي للأطفال بالمنصورة

صحة ونشاط ووقت ممتع.. أول “كامب” رياضي للأطفال بالمنصورة كامب الأطفال بالمنصورة - الصورة من صفحة الكامب على الفيسبوك

الإجازة الصيفية فرصة كبيرة للاستثمار في أطفالك، بدلًا من قضاء الوقت في مشاهدة أفلام الكرتون أو الألعاب الإلكترونية، الآن يمكنك أن ترسلهم إلى كامب الأطفال الرياضي يقضون وقتًا ممتعًا ويعودون متمتعين بالصحة والنشاط.

الكامب الأول في مدينة المنصورة تعود فكرته للدكتورة أميرة هلال، دكتوراه التدريب والعلوم الرياضية بجامعة المنصورة، فكرت في تأسيسه لتحقيق الفائدة للأطفال بعد ملاحظتها انتشار السمنة بينهم بشكل ملحوظ مؤخرًا وغياب النشاط والحيوية وقلة فرص اللعب الطبيعية بينهم والاتجاه بدلًا منها للإنترنت والأجهزة الإلكترونية وهو ما يمثل خطورة كبيرة على نموهم الجسدي والذهني.

الدكتورة أميرة هلال - مؤسسة كامب الأطفال بالمنصورة - الصورة من المصدر
الدكتورة أميرة هلال – مؤسسة كامب الأطفال بالمنصورة – الصورة من المصدر

برنامج الكامب

تقول هلال إن برنامج كامب الأطفال يتمثل في تمارين الكارديو، وهي تدريبات تقوي العضلات وتحرق الدهون وتشد الجسم وتعلي من اللياقة بتحول الجسم من Fat إلى Fit، ويتضمن يوم حمام سباحة وألعاب مياه وتمارين الأيروبكس في المياه، مع ضرورة تضمن برنامج الكامب على متابعة غذائية سليمة غير معقدة، تتعامل مع عقلية الطفل وتجذبه إلى الطعام مع “أخصائية تغذية” يوفرها الكامب، لضمان صحة جيدة للطفل تؤهله لأن يكون شخص سوي يتبع نظام صحي عند بلوغه ولا يعرض نفسه لزيادة الوزن، ومن ثم مشكلات واكتئاب خسارة الوزن (الدايت).

وتضيف هلال أن برنامج الكامب يتضمن أيضًا متابعة مع أولياء أمور الأطفال لمعرفة الوجبات التي يفضلها الطفل، والتي من الممكن أن تكون سببا في إصابته بالسمنة، وهنا يعمل المدرب على تأهيل الطفل بدنيًا ونفسيًا بممارسة الرياضة، ومحاولة إحلال بدائل صحية للوجبات التي تعمل على زيادة وزنه.

كامب للأمهات

الكامب يُقام في نادي الشرطة بمدينة المنصورة ويمكن الحجز من خلال زيارة النادي، ومدة الكامب شهر ونصف يتجدد بعدها مع اكتمال مجموعة أخرى، محدود العدد لضمان التركيز التام مع كل طفل، وتتراوح ساعات التمرين بين ساعة ونصف إلى ساعتين في اليوم لثلاث مرات أسبوعيًا.

كما يوجد كامب للسيدات يسمي بكامب الـ45 يومًا، يعمل على تغيير فكرة المرأة عن الرياضة من هدف التخسيس إلى كونها أسلوب حياة، كما يعمل على تحفيز السيدات على التغيير للأفضل مع الاهتمام بالصحة العامة واللياقة وتفريغ الطاقة، ويتضمن البرنامج تمارين الكارديو والسباحة وتمارين لياقة للسيدات.

كامب الأطفال بالمنصورة - الصورة من صفحة الكامب على الفيسبوك
كامب الأطفال بالمنصورة – الصورة من صفحة الكامب على الفيسبوك

أهمية ممارسة الرياضة للطفل

تعدد مؤسسة الكامب فوائد الانتظام في ممارسة الرياضة بالنسبة للأطفال، ومن أهمها:

  • التمرين يجمع بين الترفيه ومعالجة مشاكل كبرى لدى الطفل، وينمي لديه الإرادة والثقة بالنفس وتطور المهارات البدنية والحركية والذهنية.
  • الرياضة تخلق من الطفل شخصية قوية وتنمي لديه صفات تترسخ بداخله، والأهم أنها ترفع نسبة التركيز والذكاء لدى الطفل.
  • يعمل برنامج الكامب على تنمية الروح الرياضية والتسامح لمشاركة الطفل في الرياضات الجماعية، مما يخلق لديه حب تقديم المساعدة للغير، كذلك العمل على تحسين نفسية الطفل والمساواة بينه وبين بقية الأطفال ممن هم في نفس العمر.
  • برنامج الكامب هو الخطوة التأهيلية قبل اللجوء إلى الرياضات المتخصصة.

أهمية الرياضة في فقدان الوزن

وتضيف هلال أن هناك أطفال لا تمارس أي نوع من الحركة، ودائما ما تكون الوجبات غير الصحية (الفاست فود) هي مكافئة لهم من قبل الوالدين، مما يساعد على اكتسابهم الوزن الزائد، وهنا يأتي دور الكامب في تغيير النشاط الحركي لديهم وممارستهم للرياضة واتباع التغذية السليمة.

وتتابع: لا بدّ من تعاون أولياء الأمور مع برناج الكامب في اتباع التعليمات الخاصة بالتغدية والبعد عن العادات الخاطئة بالتدريج، فمثلًا البدء بتقليل الوجبات السريعة لمرة واحدة في الأسبوع. ويجب معرفة أصل مشكلة زيادة الوزن لدى الطفل إن كانت بسبب غدة أو عامل وراثي بعرض الطفل على طبيب قبل بدء برنامج الكامب.

نصائح هامة قبل الانضمام لكامب الأطفال

  • ضرورة اختيار الرياضة المناسبة حسب عمر الطفل، ويفضل من 3 إلى 5 أعوام ممارسة الرياضة بشكل منتظم.
  • من عمر 10 سنوات يصبح الطفل أكثر نضجًا ولديه القدرة على فهم الألعاب الرياضية والمهارات المعقدة، مما يتيح للمدرب المتخصص بدء بعض تمارين القوى وتنمية العضلات التي تعمل على بنيته الجسدية.
  • ضرورة التأكد من الصحة البدنية للطفل وخلوه من المشاكل الصحية التي قد تعيقه أثناء ممارسة الرياضة، ولا بدّ من شرح حالته الصحية للمدرب المختص قبل إدراج اسمه في كامب الأطفال.
  • من الطبيعي أن يشعر الطفل في بداية ممارسته للرياضة ببعض التعب والإنهاك، على الأهل تفهم الأمر وعدم الإحساس بالذعر الذي يترتب عليه منع الطفل من ممارسة الرياضة.
الوسوم