شباب يواجهون البطالة بمشروع “زلابيا” بالمنصورة

شباب يواجهون البطالة بمشروع “زلابيا” بالمنصورة مشروع عربة لبيع الزلابية

في الأونة الأخيرة انتشرت عدد من المشاريع الصغيرة في شوارع مدينة المنصورة، كالعربات المتنقلة لبيع الطعام والحلويات، وذلك بهدف الحد من البطالة.

التقت “ولاد البلد” بمجموعة من الشباب قاموا بعمل مشروع عربة صغيرة من تصميمهم لبيع الزلابيا والحلوى المختلفة وعمل سندوتشات التوست بأسعار في متناول الجميع.

يقول أحمد جمال، الطالب بكلية السياحة والفنادق جامعة المنصورة، “لقد قمنا بإنشاء مشروع صغير ومعي شركائي من مختلف الكليات من الهندسة والآداب ومشروع أخر تابع لأصدقاء لي أيضا يجمع مابين كليات الطب والتجارة والهندسة أيضا”.

وأضاف جمال، أن مشروع عربة الزلابية يوجد به 4 طلاب من جامعة المنصورة، وجاءتنا الفكرة عندما كنا نتطلع على صفحات الأنترنت وجدنا عدد من المشاريع الصغيرة التي قام بها بعض الشباب ورأينا عربة أعجبتنا الفكرة فقررنا أن نصمم مثلها وأخذتنا الحماسة وقلنا لأنفسنا نحن لسنا أقل من الآخرين وفكرنا خارج الصندوق بالرغم أن مثل هذه المشاريع خارج تخصصاتنا ومجالاتنا ولكن قررنا أن نتحدى البطالة ونوضح للجميع وخاصة فئة الشباب أن بيديك خلق سوق العمل بنفسك.

ويكمل أحمد كلامه قائلا “أن محمد شريكه بالمشروع بحكم أنه طالب في كلية الهندسة وعلى دراية بالتصميم والإنشاء اهتم بتصميم العربة وقمنا جميعا بشراء الحديد والمستلزمات الخاصة بالعربة وقام بعض المختصين في الحديد والترميم بمساعدتنا في هذا التوقيت لم نرى النوم استغرق إنشاء العربة 3 أيام فقط متواصلة لأنه كانت حياتنا وسهرتنا على إنشائها وتكلفته كانت ليست بالهينة بلغت من 35 ألف إلى 40 ألف جنيه.

وتابع أحمد، “قمنا بتنظيفها بعد الانتهاء من تصميمها وتلوينها بألوان مميزة ومبهجة في ذات الوقت وملفتة للانتباه، وأطلقنا عليها اسم “subway” نسبة إلى لعبة إلكترونية مشهورة، وخصصناها لبيع الزلابيا بأسعار قليلة مقارنة بأي مكان أخر بشهادة الجميع والعربة مرخصة ونمتلك شهادة صحية ولقد تعلمنا عمل الزلابية وإتقانها بفضل والدي لأنه يمتلك محل حلوى واختارنا ستاد المنصورة الرياضي لأننا وجدناه المكان المناسب لعرض منتجاتنا ومشروعنا الصغير وخاصة أنه لا يوجد أحد غيرنا على عكس باقي الأندية الأخرى وأخذنا التصاريح بالدخول إلى المكان بالرغم من مواجهتنا لبعض العقبات والمشكلات إلى أنه بتدخل بعض المسؤولين وتشجيع رئيس ستاد المنصورة لنا على تحقيق أهدافنا.

ويضيف، أحمد نحن نساهم في خلق فرص عمل بأنفسنا، وعدم الاحتياج للآخرين وأن لانكون عالة على المجتمع وللحد من البطالة ونثبت للعالم أن الشاب المصري لديه أفكار كثيرة تساهم في تطوير اقتصاد بلده وتنميتها، وأنا لا أريد أن أهاجر وأسافر خارج البلاد كما فعل البعض نحن نريد أن نثبت ذاتنا على أرض الوطن أولا ونستثمر فيها.

وأشار أحمد، إلى أن قائمة الطعام تضم زلابيا “الحجم الصغير” بـ 5 جنيهات و “الحج الكبير” بـ 10 جنيهات فقط، ونضيف عليها الصوص ومكونات مختلفة على حسب الرغبة وتختلف الأسعار بزيادة جنيه أو اثنين فقط على حسب الإضافات.

ويتمنى أحمد وشركاءه بأن يكبر مشروعهم ويتطور وأن يكون له إسم تجاري كبير في مصر والوطن العربي، بل العالم أجمع ولن نستسلم أمام أي صعوبات تواجهنا ولكن أتمنى من الجميع أن يدعم الشباب الذي يساهم في تطوير ولستخراج أفكار جديدة لإقامة مشاريع صغيرة.

الوسوم