“شاروبيم” يبحث مع الشركة الفرنسية تطورات مشروع مترو أنفاق المنصورة

“شاروبيم” يبحث مع الشركة الفرنسية تطورات مشروع مترو أنفاق المنصورة
كتب -

عقد الدكتور كمال شاروبيم، محافظ الدقهلية، اجتماعا، اليوم الاربعاء، مع وفد الشركه الفرنسية، التى تقوم بإعداد الدراسات الخاصه بمترو الانفاق لمدينة المنصورة.

جاء ذلك بحضور المهندس مختار الخولى السكرتير العام للمحافظة واللواء احمد رأفت السكرتير العام المساعد والمهندس خالد نصر رئيس شركه مياة الشرب والصرف الصحى بالدقهلية ورؤساء الاحياء وممثلين عن ادارات المرور والتخطيط العمرانى.

فى بدايه الاجتماع استمع شاروبيم لعرض المسئولين بالشركة الفرنسية عن اخر ما توصلت إليه الدراسات التى أعدتها الشركة عن حركه النقل والخطوط المقترحة وكثافة الركاب على هذه الخطوط.

وطالب محافظ الدقهلية بضرورة مراجعة الأرقام التى تم إعداد الدراسات على أساسها، خاصه عدد السكان فى مدينتى طلخا والمنصورة الذى شارف على المليون نسمه وفقا للتعداد الأخير.

وقدمت الشركة الفرنسية عرضا شاملا للخطوط المقترحه لمترو أنفاق المنصورة، حيث طلب الدكتور كمال شاروبيم ضرورة الأخذ فى الاعتبار وجود مساحه 10 أفدنة يتم حاليا إجراء الدراسات الخاصة لتصبح موقفا عاما للسيارات بمختلف أنواعها.

واقترح ممثلو الشركة الفرنسية إنشاء 3 خطوط للمترو الاولى من داخل مدينه طلخا مرورا بنهر النيل حتى سندوب، والخط الثانى من منطقه الجامعة مرورا بشارع قناة السويس وحتى شارع الدراسات.

اما الخط الثالث فهو خارج من خارج منطقة الجامعة مارا بمبنى المحافظة وحتى أولنجيل ثم يعبر النيل إلى مدينة طلخا.

وتقدمت الشركة باقتراح آخر يتضمن إنشاء خطين فقط من خلال ربط محطة سكة حديد بالخطين وقالت مندوبة الشركة الفرنسية إن شركتها قامت بعرض الاقتراحات على الهيئة القومية لمترو الأنفاق أمس الثلاثاء .

واستمع شاروبيم إلى دراسات لتنفيذ مترو أنفاق المنصورة إلى 6 سيناريوهات مختلفة منها استخدام مترو الانفاق أو الترام السريع والمونوريل والتليفريك ، حيث طالب إعداد مزيد من الدراسات لتحديد التكلفة الإجمالية لكل سيناريو من السيناريوهات الستة ومدة التنفيذ.
وأكد محافظ الدقهلية على إمكانية المزج بين بعض السيناريوهات لتحقيق الحلول الكاملة اللازمة المرورية التى تعانى منها مدينتا المنصورة وطلخا، مضيفا بأننا سنعطى الأولوية للسيناريو الذى يحقق أهدافنا وتكون تكلفته المالية أقل ويمكن تتفيذه فى أسرع وقت ممكن .

الوسوم