زيادات عشوائية في تعريفة “التاكسي” بعد إلغاء الدعم.. والمرور للمواطنين: اشتكوا

زيادات عشوائية في تعريفة “التاكسي” بعد إلغاء الدعم.. والمرور للمواطنين: اشتكوا مرور الدقهلية
كتب -

يشكو أهالي مدينة المنصورة بمحافظة الدقهلية من استغلال سائقي التاكسي الزيادات المقررة في أسعار الوقود لرفع الأجرة عن التعريفة التي أقرها محافظ الدقهلية، صباح اليوم الجمعة، في الوقت الذي ألقت فيه إدارة مرور الدقهلية الكرة في ملعب المواطن داعية إياه الى التقدم بشكاوى عند رصد أي مخالفات.

يقول محمود ياسر، أحد أهالي مدينة المنصورة، 40 عاما، إن سائقي التاكسي لم يلتزموا بتعريفة الأجرة المحددة، وهى 6 جنيهات لبدء البنديرة وزيادة جنيه وربع على كل كيلو واحد باستخدام العداد، مضيفا أن السائقين لا يلتزمون بتشغيل العداد ويعتمدون على رفع الأجرة عشوائيا.

ويلفت “ياسر” إلى أن أقل مشوار يستهلك 15 جنيها أو 20 جنيها، بالإضافة إلى تأثير ارتفاع أسعار البنزين على كافة المواد اللازمة للمواطن، بالإضافة إلى أنه يحتاج لأكثر من مشوار في اليوم الواحد، فما الحل مع هذا الارتفاع العشوائي من السائقين وعدم التزامهم بالأجرة المقررة؟

محمود ياسر مواطن، تصوير نورا سعد
محمود ياسر مواطن، تصوير نورا سعد

يقول إبراهيم أحمد، أحد أهالي المدينة، 35 عاما، إن سائقي الميكروباص يستغلون رفع أسعار الوقود لصالحهم من أجل رفع الأجرة عن التعريفة المحددة، ومضاعفاتها على المواطن الذي يعد المتضرر الأول في رفع أسعار الوقود، وعدم التزام السائقين بتشغيل العداد، بالإضافة إلى تحميلهم التاكسي لأكثر من شخص بوقت واحد وبأماكن متباعدة ليحصل على 4 أضعاف الأجرة المقرر من المواطنين، الأمر ااذي لابد له من رادع ومتابعة يومية.

ويضيف سيد عبد الرحمن، أحد المواطنين، إن سائق التاكسي يستغلون ارتفاع أسعار البنزين لمضاعفة الأجرة على المواطنين، مضيفا أن السائق الذي يرفع البنديرة، ويمتنع عن ركوب المواطنين رغم أنه فارغ، ويأخد من 15 إلى 20 جنيها في مشوار بسيط لابد من رادع له، مضيفا “السواقين بيختاروا المشاوير اللي على مزاجهم وأكثرهم يستغل البنات ويطلبون أجرة زيادة، وعايزين يمشوا خطوتين وياخدوا 15 جنيها وبياخدوا واحد واقف لوحده وبقو بيعاملونا كأننا في موقف طول ما هو ماشي بيقف يحمل ناس”.

سيد عبد الرحمن مواطن، تصوير نورا سعد
سيد عبد الرحمن مواطن، تصوير نورا سعد
مبررات السائقين

ويقول أحد سائقين التاكسي، 50 عاما “لو علينا مش عاوزين نرفع الأجرة على المواطنين بس مضطرين نعوض ارتفاع البنزين، لأن احنا كمان عندنا أسر أولاد في المدارس يعنى الأجرة زادت جنيه فتح البنديرة وده مايعملش حاجة في ظل غلاء الأسعار، أما تشغيل العداد فلا يوجد من يلتزم به ولو التزمنا به مش هنقدر نأكل عيالنا”.

أما محمد النجار، سائق تاكسي، فيقول إن العداد لا يعمل منذ زمن بعيد وقد اعتدنا على عدم عمله والأجرة محددة والمواطن يعلمها، مؤكدا أنه يتم زيادة 5 جنيهات على الأجرة المقررة قديما على حسب المشوار والمسافة التي يستغرقها، مبررا أنه بارتفاع الوقود ترتفع جميع الاحتياجات وهو أيضا مواطن ومتضرر كباقي الشعب وأن الزيادة على الجميع وليس على المواطن العادي فقط.

إجراءات رادعة

ويتابع ممدوح الحصي، مدير أمن الدقهلية، بأنه سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية الصارمة تجاه المخالفين بالاشتراك مع المرور وتحرير محاضر مخالفة للتعريفة، مع سحب الرخص، مشددا على المواطنبن بضرورة إرسال رقم كود التاكسي المتضرر منه لإدارة المرور ليتم أخذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة ضده، وعدم التهاون معهم.

لافتا أن هناك متابعات دورية بنطاق المدينة خلال اليوم لردع المخالفين، وسؤال المواطنين عن الأجرة المدفوعة، ومتابعات لإعمال العداد بشكل رسمي وزيادة 1.25 على كل كيلو متر بعد فتح البنديرة بقيمة 6 جنيهات.

كما قال الدكتور كمال جاد شاروبيم، محافظ الدقهلية، أنه شدد على إدارة المرور بالتنبيه على السائقين بالإعلان عن التعريفات الجديدة للركوب، وكذلك إدارات مواقف السيارات، وإلزام السائقين بوضع “استيكر” واضح على السيارة مدون عليها التسعيرة الجديدة وخط السير.

الوسوم