رغم بعض الصعوبة.. طلاب الثانوية العامة بالدقهلية راضون عن “الاقتصاد والإحصاء”

رغم بعض الصعوبة.. طلاب الثانوية العامة بالدقهلية راضون عن “الاقتصاد والإحصاء”

كتب: ريهام مصطفى، محمود سيد الأهل، نورا سعد

تباينت آراء طلاب وطالبات الثانوية العامة بمدينة المنصورة في محافطة الدقهلية، اليوم الإثنين، حول امتحان مادة الاقتصاد والإحصاء، وعبر بعض الطلاب عن سهولة الامتحان، في حين اشتكى آخرون من صعوبته.

بعض الأسئلة صعبة

‎وقال نجاتي السيد، طالب، إن الامتحان كان سهلا ‎للغاية، لكن الاقتصاد به بعض الأسئلة الصعبة، ولم يكن في مستوى سهولة الإحصاء وأتمنى النجاح فيه، لأنه ضم بعض النقاط التي تحتاج إلى تفكير، لكن الامتحان عموما كان جيدا.

وأضاف محمد عبد القادر، طالب،أن  الامتحان جاء سهلا كما توقعنا، وكان الوقت مناسب لكل مادة في الحقيقة، ولم تحتو الأسئلة على أي نقاط صعبة، لكن الاقتصاد بحاجة إلى مذاكرة وفهم أكثر، عن نفسي، أنهيت الإجابة قبل الوقت المحدد.

وتتابع عهد علاء، طالبة، أن الامتحان كان عاديا، في مستوى جميع الطلاب، وفي الحقيقة لم نعطها أي اهتمام مثل باقي المواد، الاقتصاد كان سهلا، لكن الإحصاء لم نتوقع أن تكون بهذه الصعوبة، وكان بحاجة إلى التفكير قليلا، وأخذ مني الكثير من الوقت، وفي اعتقادي كان بحاجة إلى وقت أكثر من هذا.

يحتاج للمذاكرة فقط

تضيف: لكن الحقيقة، صعوبة الاقتصاد سببها هو عدم منحها المزيد من الجهد في المذاكرة، لأنها مواد رسوب ونجاح فقط، لكن لا تندرج ضمن المجموع، ولا اعلم لماذا لا يتم توزيع هذه الدرجات على باقي المواد الأساسية.

وقال علي سعيد، طالب، الامتحان كان في مستوى الطالب المتوسط، “اللي ما ذاكرش ممكن يحله وينجح فيه، واللي ذاكر نص مذاكرة هيشوفه سهل للغاية”، وهو نفس رأي حنان علي، طالبة بالهدى والنور، التيي رأت أن قلق الثانوية العامة لن يزول إلا عند انتهاء الامتحانات وظهور النتيجة.

وعبر يوسف الإمام، طالب بالثانوية العسكرية، عن سعادته بانتهاء ثاني مواد الامتحان بالثانوية العامة بسهولة ويسر ودون قلق، قائلا “عشان نعرف نذاكر باقي المواد بهدوء، لأن قلق امتحانات الثانوية العامة يسيطر على حياتنا، وتركيزنا كله بيكون معاها”.

تشديدات أمنية

وخلال امتحانات الثانوية العامة أصيبت طالبة بإحدى مدارس المنزلة بالإعياء، فيما أصيب طالب آخر بمدرسة الثانويه الأزهرية بارتفاع درجة حرارته والتهاب في مجرى البول، وغادر لجنة الامتحان إلى مستشفى دكرنس العام.
تشديدات أمنية لأمتحانات الثانوية العامة - تصوير ريهام مصطفى
تشديدات أمنية لأمتحانات الثانوية العامة – تصوير ريهام مصطفى

يذكر أن الامتحانات جرت وسط تشديدات أمنية مكثفة تحسبا لأي طارئ، كما انتشرت سيارات الإسعاف  في أرجاء المكان، وتفقد اللواء محمد حجي، مدير أمن الدقهلية، عددا من اللجان للاطمئنان على الطلاب وسير الامتحانات. ‎

يشار إلى أن امتحانات الثانوية العامة التي انطلقت اليوم بالدقهلية تضم 112 لجنة، بالإضافة إلى لجنة سجن جمصة العمومي، ولجنة مدرسة المتفوقين بجمصة، باجمالي 114 لجنة بالمحافظة.

ويؤدي الامتحانات في لجان الثانوية العامة، أكثر من 43 ألف طالب في 17 إدارة تعليمية على مستوي الدقهلية، ويشارك في الإشراف على أداء الامتحانات نحو 8 آلاف عضو ما بين رؤساء لجان وملاحظين وقانونين.

الوسوم