حوار| نجمة عرب جوت تالنت: أسير على خطى جدتي أم كلثوم.. و”الهضبة” مطربي المفضل

حوار| نجمة عرب جوت تالنت: أسير على خطى جدتي أم كلثوم.. و”الهضبة” مطربي المفضل سناء نبيل حفيدة أم كلثوم في لقطات من فيديو مشاركة في برنامج "آراب جود تالنت"
كتب -

رغم حصولها على “الباز الذهبي” في برنامج اكتشاف المواهب “عرب جوت تالنت – Arabs Got Talent” المُذاع على قناة MBC 4، إلا أن الحظ لم يحالف سناء نبيل، ابنة مدينة السنبلاوين بمحافظة الدقهلية، لتصل للمرحلة الأخيرة من البرنامج، وخرجت في التصفيات قبل النهائية.

موهبة سناء في الغناء جعلتها تحصد إعجاب لجنة تحكيم البرنامج والمشاهدين، وهو ما تعتبره المطربة الصاعدة أولى خطواتها نحو النجومية.

– في البداية.. ما هو شعورك بعد المشاركة بأكبر برنامج مسابقات في الوطن العربي؟

مشاركتي تعد نجاح لي وانتشار كبير، خاصة أنني شاركت بعد عدة تصفيات، ووجودي على مسرح أكبر برنامج في الشرق الأوسط خطوة جيدة، ووقوفي أمام عدد من كبار نجوم الفن والغناء شيئ صعب للغاية وله رهبة، ولكن قررت أن أحول تلك الرهبة لدعم وحافز.

– ما هو إحساسك بفوزك بالباز الذهبي في البرنامج؟

الباز الذهبي في البرنامج شيئ كبير، ولم أتوقع الحصول عليه، وكنت أحلم بالوصول للنهائيات والفوز باللقب، لأني أثق في نفسي وقدراتي كثيرا، ولكن شهادة وإشادة مطربة كبيرة مثل نجوى كرم بموهبتي شيئ عظيم، وكذلك الفنان أحمد حلمي الذي دعمني بتأكيده أنني موهبة فريدة ولدي الكثير.

– من وجهة نظرك.. ما سبب خروجك من المنافسات في مرحلة التصفيات قبل النهائية؟

لا يوجد سبب محدد، وكنت أتمنى أن استمر في المنافسة أكثر من ذلك، ولم يقدر الله ذلك، ولكني تمكنت من إثبات نفسي في البرنامج بأولى حلقاته، وشاهدني أكثر من 15 مليون مشاهد في الوطن العربي، ولن أقف عند ذلك الحد، ومازال لدي الكثير.

– حدثينا عن بداياتك؟

بدايتي كانت من خلال حفلات المدرسة، وحينما تم اكتشاف موهبتي، دعمني والدي فهو سندي في الحياة، والداعم الرئيسي لي، وتدربت على يد الكثير من الموسقيين الكبار، أبرزهم المايسترو سليم سحاب الذي تعلمت منه كثيرا.

– هل لديك أعمال جديدة في الفترة المقبلة؟

لدي كثير من الأعمال، وأنا في فترة دراسة حاليا، وأركز في الفترة المقبلة على الكثير من العروض التي وصلتني، واختار ما يناسبني لكي أقدم شيئا كبيرا للجمهور الذي ينتظر من موهبتي الكثير، وخروجي من البرنامج لم يسبب لي الإحباط، وسأقدم الكثير من أجل إثبات وجودي على الساحة، خاصة أني لازلت صغيرة وعمري 16 عامًا.

– هل لقب حفيدة أم كلثوم سهل طريقك لإبراز موهبتك في الغناء؟

لقب حفيدة أم كلثوم جاء لأنني على قرابة بها من ناحية والدتي، ولكن موهبتي هي من فرضت نفسها، وكوكب الشرق قيمة وقامة كبيرة لا يختلف عليها أحد، وأفضّل غناء أغنياتها لأنها هي التي تبرز صوتي، فأنا أعشق الطرب الأصيل، وأتمنى أن أسير على خطى جدتي أم كلثوم، لأنها قدوتي في كل شيئ.

– من هو مطربك المفضل؟

عمرو دياب كونه نجم يتمكن من اختيار أغانيه، وأتمنى السير على خطاه، وأن يكون لدى جماهيرية كبيرة مثله، فهو وصل إلى ذلك بعد كثير من المجهود والتعب.

– ما هي طموحاتك خلال الفترة المقبلة؟

طموحاتي ليس لها حدود، وسأقدم الكثير للجميع، وقدراتي وثقتي بنفسي ودعمي من قبل المحيطين وخاصة والدي، ستؤهلني للوصول لأحلامي.

الوسوم