جنايات المنصورة تعقد جلستها الـ7 في قضية مقتل طفلي ميت سلسيل

جنايات المنصورة تعقد جلستها الـ7 في قضية مقتل طفلي ميت سلسيل محمود نظمي، المتهم بقتل طفليه داخل قفص الاتهام

كتب: ريهام مصطفى وعمرو علي:

وصل محكمة جنايات المنصورة، اليوم الأربعاء، أهل محمود نظمي المتهم بقتل طفليه، محمد وريان، بميت سلسيل، المعروفان إعلاميا بـ”عصافير الجنة”.

وتستمع المحكمة اليوم، برئاسة المستشار نسيم بيومي، رئيس الدائرة، في جلستها السابعة، لمرافعات هيئة الدفاع برئاسة عبدالستار جاد، محامي الدفاع عن المتهم بقتل الطفلين.

جاء ذلك وسط تشديدات أمنية مكثفة، حيث دفعت مديرية أمن الدقهلية عدد من سيارات الشرطة لزيادة التأمين برئاسة اللواء محمد حجّي، مدير أمن الدقهلية، والتفتيش عبر البوابات الإلكترونية وإظهار البطاقات الشخصية.

تعود تفاصيل الواقعة، عندما تلقى مركز الشرطة بلاغا من محمود نظمي، والد الطفلين، يفيد باختطافهما داخل مدينة ملاهي أثناء لهوهما، إلى أن تلقى مركز شرطة ميت سلسيل بلاغا من مركز فارسكور يفيد بالعثور على جثتي الطفلين في ترعة، وبعد إجراء التحريات اللازمة من فريق البحث الجنائي بمديرية أمن الدقهلية ووزارة الداخلية، تبين أن والد الطفل وراء مقتلهما ـ حسب بيان الداخلية ـ بعد أن تم مواجهته بمجموعة صور التقطتها كاميرات المراقبة وهو في طريقه إلى مدينة فارسكور وبصحبته أطفاله، ليعترف الأب بجريمته في فيديو نشرته الجهات الأمنية.

وعقب تقنين الإجراءات، وبمواجهته بما توصلت إليه التحريات من معلومات تبين أنه مرتكب الحادث حيث اعترف تفصيليا باصطحابهما صباح يوم العيد بسيارته، وتوجه لزيارة أحد أقاربه، وعقب ذلك اصطحبهما لمدينة الملاهي “لاختلاق واقعة اختفائهما”.
ثم اصطحبهما بسيارته وتوجه بهما إلى أعلى كوبري فارسكور، وقام بإلقائهما بنهر النيل، وأخبر زوجته هاتفيا أنه فقد الطفلين “على غير الحقيقة بالملاهي”.
بعدها عاد لمدينة الملاهي مرة أخرى وطلب من أحد أصدقائه الاتصال بشرطة النجدة والإبلاغ عن فقد الطفلين، وتأيد ذلك بشاهدي رؤية “مهندس زراعي، عامل بمدينة الملاهي”، حيث شاهداه حال خروجه من مدينة الملاهي بسيارته وبصحبته الطفلين، وعلل ارتكابه الواقعة لسوء علاقته بزوجته واتهامها الدائم له بعدم تحمل مسئولية تربيتهما.

الوسوم