“جنايات المنصورة” تؤجل محاكمة جدة الطفلة جنة.. وجدتها لوالدها: نطالب بـ”الشنق”

“جنايات المنصورة” تؤجل محاكمة جدة الطفلة جنة.. وجدتها لوالدها: نطالب بـ”الشنق” جد الطفة جنة - تصوير: محمود عبد المنعم

أجلت الدائرة السادسة في محكمة جنايات المنصورة، برئاسة المستشار نسيم بيومي، أولى جلسات محاكمة صفاء عبد الفتاح عبد اللطيف، جدة الطفلة جنة المتهمة بتعذيبها حتى لفظت أنفاسها الأخيرة، إلى جلسة يوم 9 أكتوبر الجاري، وذلك بعد أن ترك محامي المتهمة القضية وترك القاعة.

الطفلة جنة سمير

التقت “ولاد البلد” سمير حافظ عبد اللطيف، جد الطفلة جنة، الذي روى تفاصيل اكتشاف مقتل جنة على يد جدتها لوالدتها، قائلا: أخذتها مني والدتها بتاريخ يوم 10 شهر أكتوبر، وفي أحد الأيام ذهبت لرؤية أحفادي، إلا أن الجدة انهالت علينا بالضرب والتكسير. وفي أحد الأيام، وجدت مركز شرطة شربين يتصل بي بعد صلاة العشاء، ويبلغني بوجود جنة في المستشفى، قائلا: “تعالوا عندكم عيّلة هنا في المستشفى محروقة”، بعدها ذهبت إلى رئيس المباحث محمد الأرضي، ووجدت الإسعاف قد نقل جنة إلى المستشفى بمدينة المنصورة، وحينها بدأنا في اتخاذ الإجراءات اللازمة وتوجهنا إلى النيابة العامة.

ويتابع حافظ، ما حدث لـ”جنة” كان مفاجأة لم نكن نعلم عنه شيئًا، وأنا أريد حق جنة في أسرع وقت، كما أن أماني حفيدتي الثانية تعيش حالة رعب رهيبة، ودائما ما تردد “تيتة صفاء هتولعني، تيتا صفاء هتموتني”، وبدأت تشعر بالخوف من والدها بناء على كلام جدتها، والتي تبلغها أنها لو ذهبت لوالدها سيقتلها.

يؤكد جد الطفلة أن جنة قالت بلسانها “تيتة صفاء هي اللي حرقتني، وقامت شيلاني ورزعتني على الأرض”، ثم قامت والدتها بضربها بالخشبة على قدمها المصابة، فقالت الطفلة لأمها “أنتي خبطتيني في رجلي اللي بتوجعني”، لترد الأم عليها “إياك تتقطع”، وهذا دليل على موافقة الأم على تعذيب ابنتها، مضيفا الجدة أصبحت عبرة للجميع، وأماني يتم معالجتها ولكنهم أخذوها ووالدها مني منذ 8 أيام، ولا أعلم عنهم شيئًا.

آثار تعذيب

هشام عبد المنعم كريم، مأذون قرية بساط التابعة لمركز شربين، وجار والدها وجدها لوالدها، يقول إن هذه الجريمة جديدة علينا وبشعة لأبعد الحدود، وهو أول حادث يمر على القرية، فالقصة هزت القرية بالكامل، وحركت جمهورية مصر كلها بل العالم أجمع، ولا نقبلها على الحيوانات حتى.

يردف عبدالمنعم، “التفاصيل كانت مروعة للغاية، وعرفناها عن طريق مركز شرطة شربين، وأنا من ضمن الناس الذين أخرجوا الطفلة من ثلاجة المستشفى ووضعناها على رخامة التشريح وهو أمر تقشعر له الأبدان، وكان منظر فظيع لا يستطيع أحد مشاهدته، وتبين أن هناك تعذيبا حدث للطفلة في منزل جدتها”.

ويضيف، “حتى لو هناك شكوى للجدة من الطفلة جنة، لم يتخيل أحد أن تقوم بتعذيب حفيدتها، وهذه أول مرة أشاهد العالم كله يتحرك من أجل الطفلة جنة حتى القانون والقضاء، كان هناك سرعة كبيرة جدا في اتخاذ الإجراءات، بالرغم من ضعف الطفلة وصغر سنها إلا أنها حركت كل المشاعر الإنسانية، وشهدت لها جنازة مهيبة لم أشهدها من قبل”.

اتصال هاتفي 

بينما تقول أم هاشم محمد، جدة الطفلة جنة لوالدها، “عرفنا الموضوع من بعد صلاة العشاء باتصال من مركز شرطة شربين، والذين أكدوا أن هناك طفلة تخصنا محروقة، وذهبنا بسرعة كبيرة جدا، ووجدنا سيارة الإسعاف تنقل الطفلة للمستشفى الدولي بالمنصورة، ولم نعلم نهائيا ما تفعله الجدة بالطفلتين، وعندما كنا نذهب لها زيارة كانت تنهال علينا بالضرب، وتسمعنا أبشع الشتائم والألفاظ النابية”.

تؤكد أم هاشم أن الجدة صفاء تركت الطفلة جنة في المنزل لمد 12 يومًا، حتى أصيبت بغرغرينة في قدمها، وذهبت بها إلى مستشفى شربين، وكانت أم جنة تعلم بما يحدث لطفلتها، وسألنا الجيران “سمعتوا صوت طفلة تبكي، فأجابوا بالنفي”، مضيفة “ابني منفصل عن وزوجته أم جنة وأماني منذ سنتين، وكانت الجدة دائما ما تقدم ضدنا شكاوى هي وابنتها، وأطالب بمعاقبة الجدة بـ”الشنق” حتى تكون عبرة للجميع وللعالم كله.

يذكر أن اللواء فاضل عمار، مدير أمن الدقهلية، تلقى إخطارا من مأمور مركز شربين، بأن الطفة جنة محمد سمير عاطف، والبالغة من العمر 5 سنوات، دخلت مستشفى شربين العام، وتبين وجود إصابات متعددة بالجسم وحروق حول الأعضاء التناسلية الخارجية، وتم نقلها لمستشفى المنصورة الدولي، وبالفحص والتحريات تبين أن الجد لوالد الطفلة اتهم جدتها لوالدتها صفاء عبد الفتاح، بتعذيب الطفلة حتى الموت.

الوسوم