ولاد البلد

تعرف على شروط الاعتكاف وحكم خروج المعتكف منه

تعرف على شروط الاعتكاف وحكم خروج المعتكف منه الشيخ طه زيادة وكيل وزارة الاوقاف

قال الشيخ طه زيادة، وكيل وزارة الأوقاف بالدقهلية، إن هناك٢٥٣ مسجدا مجهزين لاستقبال المعتكفين، خلال شهر رمضان.

وأضاف زيادة، أن من مَقاصِد الاعتكاف تحصيل ليلة القدر، والتفرغ في ليلتها للطاعات، ووقت الاعتكاف، الاعتكاف مشروعٌ في السنة كلها “أجمع العلماء على أن رمضان كله موضع للاعتكاف، إلا أنه في العشر الأواخر من رمضان”.

وأشار زيادة، إلى أن وقت الدخول والخروج لِمَن اعتَكَف العشر، قبل غروب شمس اليوم العشرين، ويخرج ليلة العيد فحينما يعلن أن غدا العيد تكون انتهَتِ العشر الأواخر ودخَل شوال.

وأوضح زيادة، أن الأسباب المقبولة لخروج المعتكف هي:

1 – الخروج لا بد له منه حسا، كحاجة الإنسان من بول وغائط، فهذا جائزٌ بإجماع أهل العلم، وعن عائشة رضِي الله عنها قالت: “كان النبي صلَّى الله عليه وسلَّم  إذا اعتكف يدني إلَيَّ رأسه فأرجله، وكان لا يدخل البيت إلا لحاجة الإنسان”، وله الخروج إذا احتاج إلى الأكل والشرب إذا لم يكن له من يأتيه به، أو لما لا بد له منه شرعا كالطهارة.

2 – الخروج من غير حاجة، يُفسِد الاعتكاف، لأن ملازمة المسجد ركن الاعتكاف الأعظم، ولمفهوم حديث عائشة رضِي الله عنها ويستوي في ذلك القليل والكثير، وهذا هو الأصل في مفسدات العبادة، كنواقض الوضوء، ومفسدات الصيام.

خروج بعض بدن المعتكف، لا يفسد الاعتكاف بذلك كمن أخرج رأسه من باب المسجد أو من النافذة، لحديث عائشة رضِي الله عنها  “كان النبي  صلَّى الله عليه وسلَّم  إذا اعتَكَف يدني إلَيَّ رأسه فأرجله”

الوسوم