تعرف على الحالات التي لا يمكن لمريض الكبد الصيام فيها

تعرف على الحالات التي لا يمكن لمريض الكبد الصيام فيها دكتور محمود صبيح
يقدم الدكتور محمود حامد صبيح أخصائي الباطنة والقلب والجهاز الهضمي والسكر، ضوابط الصيام لـ مريض الكبد خلال شهر رمضان الكريم.
ينصح صبيح بالتقليل من الحوادق والحمضيات والمخللات والتوابل والبروتينات والحرص على تناول كميات كبيرة من المياه، مؤكدا أن لكل حالة من حالات مريض الكبد احتياجاته المختلفة من الغذاء ونظام غذائي خاص.
وأشار صبيح، إلى أن مرضى الكبد ينقسموا إلى نوعين، مرضى الإلتهاب الكبدي الحاد، والإلتهاب الكبدي المزمن.
أولا: مريض الإلتهاب الكبدي الحاد:
تحدث الإصابة بشكل فجائي وتتراوح الإصابة به من أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع، وعلى سبيل المثال وليس الحصر مريض الالتهاب الكبدي الفيروسي “أ ” يعاني المريض من بعض الأعراض تتمثل في أنزيمات الكبد مرتفعة جدا، ارتفاع في نسبة الصفراء بالدم عن المعدلات الطبيعية، قيء مستمر، واذا تمت الاصابة بالالتهاب الكبدي الحاد قبل شهر رمضان بـ3 أسابيع ومازالت انزيمات الكبد مرتفعة لا يستوجب عليهم في هذه الحالة الصيام إلا بعد رجوع إنزيمات الكبد إلى معدلاتها الطبيعية.
 
ثانيا: مريض الإلتهاب الكبدي مزمن:
مثل مرضى فيروس “سي” و”بي” وينقسم هؤلاء المرضى إلى نوعين:
1- مريض التليف الكبدي المتكافىء:
وهؤلاء المرضى لا يعانون من تورم بالقدمين ولا يعانون من استسقاء “تجمع الماء والسوائل بالبطن” أو غيبوبة كبدية متكررة أو دوالي نازفة بالمرىء والمعدة، هؤلاء المرضى يخضعون للتقييم والكشف الطبي قبل الصيام من خلال عمل إنزيمات الكبد ونسبة الصفراء بالدم والألبيومين وقياس نسبة السيولة وإذا كانت جميع الفحصوات الطبية السابقة داخل المعدلات الطبيعية يستطيع هذا المريض الصيام في شهر رمضان.
أما إذا كانت وظائف الكبد مرتفعة أكثر من الضعف أو هناك إرتفاع في نسبة الصفراء أو انخفاض في نسبة الألبيومين أو هناك زيادة في نسبة السيولة، في هذه الحالة ننصح المريض بعدم الصيام في شهر رمضان منعا للمضاعفات التي قد تحدث له.
2- مريض التليف الكبدي غير المتكافىء :
المريض فيهذه الحالة يعاني من غيبوبة كبدية متكررة، تورم بالقدمين والساقين، وجود إستسقاء، دوالي نازفة بالمرىء والمعدة، وهؤلاء لا يستوجب عليهم الصيام في شهر رمضان.
الوسوم