تصرف خاطيء قد يصيب طفلك بفرط الحركة.. أسباب المرض وعلاجه

تصرف خاطيء قد يصيب طفلك بفرط الحركة.. أسباب المرض وعلاجه
كتب -

تعد الحركة المفرطة لدى الأطفال اضطرابا سلوكيا يصيب البعض في سن صغيرة، وتتلخص أعراضه في تحطيم الأشياء والعدائية، ما ينتج عنها تأخر مهارات النمو لدى الطفل، بحسب الأطباء.

التقى “ولاد البلد” بالدكتور أحمد عبد اللطيف، أستاذ علم النفس بكلية التربية النوعية بجامعة المنصورة، للتعرف على أسباب وطرق الوقاية من الحركة المفرطة لدى الأطفال.

يقول عبد اللطيف إن من أهم أسباب فرط الحركة لدى الأطفال:

1- كثرة تعرض الطفل للضرب على رأسه، ما يؤثر سلبا على أعصاب المخ.

2- تكون بسبب وراثي عن الوالدين أو الأقارب من الدرجة الثانية.

3- تناول الأطعمة السكرية بكثرة يعرض الطفل لفرط الحركة.

4- أن يكون الطفل يعاني من أمراض نفسية أخرى كالتوحد والصرع وتشتت الإنتباه، أو سلوك عدواني مع أصدقائه.

5- أن يكون الطفل منبوذا من أصدقائه فيحاول لفت الإنتباه من خلال فرط حركته.

وقدم الدكتور عبد اللطيف أهم النصائح لوقاية الأطفال من فرط الحركة وهي:

1- ابتعاد الأم الحامل عن التدخين والمهدئات والأدوية، حتى لا تؤثر سلبا على صحة الجنين.

2- توفير الهدوء والجو المناسب للطفل في مراحل عمره الأولى.

3- تغذية الطفل بشكل سليم، والابتعاد عن الأطعمة السكرية، كالشيكولاتة والأيس كريم.

4- الثناء الحسن على الطفل عند تصرفه بشكل إيجابي، وعدم وصفه بالمشاغب أو عديم التركيز، حتى لا يقلل من روحه المعنوية.

5- تقسيم وقت الدراسة، للطفل بحيث يدرس لمدة 10 دقائق، ويمنح وقتا للإستراحة.

6- لعب الأطفال بالألعاب السلمية، والبعد عن الألعاب العنيفة والعدائية.

7- لعب الطفل مع طفل واحد أو طفلين على الأكثر للعدم احتكاكه مع أصدقائه فيزيد من المشكلة.

8- تصرف الوالدين بشكل حكيم وذكي أمام الكفل لأنه يقلد جميع من حوله في مراحله الأولى.

الوسوم