تحويل مبنى الحزب الوطني بالدقهلية إلى متحف لمشاهير وأعلام المحافظة

تحويل مبنى الحزب الوطني بالدقهلية إلى متحف لمشاهير وأعلام المحافظة
عقد الدكتور كمال شاروبيم، محافظ الدقهلية، اجتماعًا اليوم الأربعاء، مع لجنة تطوير مقر الحزب الوطني الرئيسي بالمنصورة، لبحث تحويله إلى متحف لمشاهير وأعلام الدقهلية في مختلف المجالات، بعد مرور 7 سنوات على حرقه في أحداث ثورة 25 يناير 2011.
وحسب بيان صادر عن المحافظة، جاء الاجتماع بحضور المهندس مختار الخولي السكرتير العام للمحافظة، واللواء أحمد رأفت السكرتير العام المساعد، والدكتور محمد مهدي وكيل كلية الهندسة، وعدد من مديري الإدارات ومسئولي الأجهزة التنفيذية.
فيما استعرض محافظ الدقهلية خلال الاجتماع خطة ترميم وتطوير مبنى الحزب الوطني، والذي أكد خلال استعراضه للخطة على ضرورة الاحتفاظ بالنسق المعماري للمبني والحفاظ علي تراثه وتاريخه.
كما شدد محافظ الدقهلية علي اللجنة بالانتهاء من كافة الدراسات المعمارية والإنشائية في موعد أقصاه ثلاثة أسابيع، على أن يبدأ بعدها التنفيذ.
وقال محافظ الدقهلية، إن الهدف من تطوير المبني هو إقامة متحف لمشاهير وأعلام محافظة الدقهلية في مختلف المجالات وعرض تاريخ الشخصيات التي أثرت الحياة في مصر، وكذلك عرض مقتنياتهم التي تمثل حقبة تاريخية مهمة ليست في تاريخ الدقهلية وحدها ولكن في تاريخ مصر كله.
وأضاف شاروبيم، أن الدقهلية تزخر بالعديد من الأسماء اللامعة والمؤثرة في التاريخ المصري كله، وقال “أنني لا أذكر الأسماء لأن شعب الدقهلية والشعب المصري والعربي يعرف الكثير منهم”، مشيرا الى أنه علينا أن نحافظ على تاريخنا الذي هو ملك المصريين جميعا والأجيال القادمة التي يجب أن تفخر بهذه الرموز وهؤلاء المشاهير.
الوسوم