تتعرض لانتقاد مظهرك باستمرار؟ إليك نصائح تقبل الذات ومواجهة التنمر

تتعرض لانتقاد مظهرك باستمرار؟ إليك نصائح تقبل الذات ومواجهة التنمر عدم الثقة بالذات _ صورة من ويكيبيديا
كتب -

يواجه كثير من الأشخاص العديد من الانتقادات والتنمر من قبل البعض على مظهرهم الخارجي، سواء كان سمنة أو نحافة أو تعرضهم لمرض ما يغير من ملامح الوجه، مما يسبب الألم النفسي لأصحاب هذه الحالات.

الدكتور نور الدين محمود أستاذ التنمية البشرية بمدينة المنصورة، يقدم نصائح للمواطنين لتقبل الذات وزيادة الثقة بالنفس.

يقول الدكتور نور الدين إنه لابد للشخص أن يتقبل ذاته كما هي، وألا يشعر بالغضب من شيء لا يستطيع تغييره كلون البشرة، أو نحافة الجسم أو غيره.

أهم النصائح المقدمة لتقبل الذات:
– يجب أن يتقبل الشخص مظهره وشكله الخارجي أيا كان.
– عدم المقارنة بمظهر الآخرين، حتى لا يشعر الشخص بالنقص.
– البحث عن نقاط القوة، لأن لكل إنسان يملك نقاط قوة لابد من إبرازها ونقاط ضعف لا بد من تجاهلها.
– الفخر بالذات بالتفكير فيما أنجزه الشخص خلال مسيرته بالحياة مهما كان كبيرا أو صغيرا.
– تجنب الانعزال والبكاء عند التعرض للتنمر، ومواجهته.
– مشاركة الأحزان والأفكار مع الأصدقاء أو أخصائي المعالجة النفسية، لأن ذلك يساعد في الشعور بالاسترخاء.
– التفكير في القرارات قبل قبولها، ورفضها في حالة الرغبة.
– تعزيز الثقة واحترام الذات.
– التماس المساعدة من الآخرين عند الحاجة إليهم.
– الإيمان بالكفاءة الأساسية الشخصية.
– استبدال الأطعمة الغنية بالدهون والسكري بالأطعمة الصحية الغنية بالفيتامينات والمعادن.
– ممارسة التمارين الرياضية لأن شكل الجسم ورشاقته يدعم الثقة بالنفس.
– الإعتماد على الطرق الطبيعية في الإهتمام بجمال الشكل كشرب الماء وتناول الخضروات والفواكه فهي تمنح النضارة للبشرة.
– الملابس المتناسقة من حيث الألوان والحذاء اللائق تزيد من جمال الإطلالة مما يدعم الثقة بالنفس.
– المشاركة في الأنشطة التي تحسن من ثقة الفرد سواء كانت الرياضة أو الموسيقى.
– التكلم مع الشخص المتنمر عليه وإشعاره بالراحة والدعم من قبل من حوله.
– عدم مواجهة الشخص المتسلط المنتقد لأن هذه طريقة غير مجدية.
– التدريب المستمر والتعليم لمعرفة أضرار وآثار التنمر وكيفية مواجهته.
– التحدث مع الطفل بأسلوب إيجابي يشجعه على الثقة بذاته وعدم الإنصات لأقوال الآخرين.
– تشجيع الطفل على ابتعاده عن المتنمرين الذين يتسببوا له في المضايقات.

الوسوم