تباين آراء طلاب الثانوية بالدقهلية حول امتحان الـ”open book”

تباين آراء طلاب الثانوية بالدقهلية حول امتحان الـ”open book” طلاب بعد آداء الامتحانات
كتب -

تباينت آراء طلاب الثانوية العامة بالدقهلية، اليوم الأحد، حول امتحان مادة اللغة العربية بنظام “open book”، وشكى البعض صعوبة الأسئلة وأنها فوق مستوى الطالب المتوسط، وجاء من خارج المنهج المقرر، فيما أكد آخرون أن الامتحان كان سهلًا.

يقول تامر علي محمود، طالب بمدرسة الثانوية العسكرية بمدينة المنصورة، إن الامتحان كان خارجًا عن المنهج المقرر، وأنه نادرًا ما كان يستخدم الكتاب لعدم وحود الأسئلة بشكل مباشر به، فيما جاء باقي الامتحان فوق مستوى الطالب المتوسط.

ويضيف أحمد صبري، طالب بمدرسة الثانوية العسكرية، أن الامتحان في مستوى الطالب المتوسط، واستطاع الانتهاء من الإجابة خلال ساعتين، بينما كان الاعتماد على الكتاب قليلًا لعدم وجود القصة به، وباقي الأسئلة تعتمد على الفهم أكثر من اعتمادها على الحفظ.

وتتابع إيمان عبدالحفيظ، طالبة بمدرسة الهدى والنور الثانوية، أن الامتحان كاملًا جاء من خارج المنهج فيما عدا فقرة “أجب” والتي جاءت الأسئلة بها غير مباشرة، ولم يتم الاعتماد على الكتاب كثيرًا.

وترى سلمى محمود، طالبة بمدرسة الهدى والنور، أن الامتحان كان في مستوى الطالب المتوسط، وكان خارجًا عن المنهج ولكن في المحتوى المعقول، ويتم السماح ببفتح الكتاب في فقرة الأدب.

وتشير حنان إبراهيم، طالبة بمدرسة أم المؤمنين الثانوية بمدينة المنصورة، أن الامتحان خارج عن المنهج بنسبة 75% وأن الباقي من الأدب، وكان من الصعب إيجاد المعلومات بسهولة من خلال الكتاب.

يُذكر أنه لأول مرة بوزارة التربية والتعليم بمصر تسمح الوزارة للطلاب باصطحاب الكتاب المدرسي داخل لجان الامتحانات وفقا لنظام «open book»، حيث تعتمد الامتحانات على نظام الفهم عند الطلاب وليس قياس الحفظ والتلقين.

كما أوضحت الوزارة أنه لن يتم الأخذ بنتائج هذه الامتحانات فهي امتحانات تجريبية تهدف إلى تشجيع الطالب على الاهتمام بالتعلم والفهم بدلًا من الحفظ، مشيرة إلى أنه لن يتم حساب مجموع درجات الصف الأول الثانوي لعام 2019 في المجموع التراكمي للثانوية العامة.

كما أشارت الوزارة أنه لتصعيد الطالب للصف الثانى الثانوي يتم عمل امتحانين بآخر العام الدراسي، لإعطائه فرصتين، وسيتم حساب الدرجة الأعلى منهما.

الوسوم