“بلاها سمك”.. حملة لمواجهة الغلاء والجشع في الدقهلية

“بلاها سمك”.. حملة لمواجهة الغلاء والجشع في الدقهلية أسماك - أرشيفية
كتب -
سادت حالة من الاستياء بين أهالي محافظة الدقهلية، بسبب ارتفاع أسعار الأسماك خلال الفترة الماضية بشكل كبير، ورغم أن المحافظة تعد من أكبر المحافظات إنتاجًا للأسماك بسبب تواجد بحيرة المنزلة، والتي تعد المصدر الأساسي لإنتاج الأسماك على، ومع ذلك يعاني أهل المحافظة من ارتفاع الأسعار.

ودشن عدد من أهالي المحافظة حملة على موقع التواصل الاجتماعي بعنوان “بلاها سمك.. خليه يعفن”، بهدف إجبار التجار على تخفيض الأسعار، ومنع استمرار جشعهم، الذي يتسبب في معاناة المواطنين البسطاء.

ويقول عثمان شوقي تاجر أسماك بسوق الدراسات بمدينة المنصورة، إن ارتفاع أسعار الأسماك يعود إلى زيادة أسعار الأعلاف حيث وصل سعر الطن 1000 جنيه، موضحًا أن سعر كيلو البورى سجل ما بين 60 و80 جنيهًا، بينما سجل سعر كيلو البلطي ما بين 45 إلى 50 جنيهًا بزيادة تخطت 15 جنيها خلال أسبوع،

الاعتماد على المزارع السمكية

يوضح ربيع السيد تاجر آخر بالمدينة، أن ارتفاع سعر الزريعة وطرق نقلها، إضافة إلى قلة الصيد في البحر والاعتماد على المزارع السمكية، يعد من أهم أسباب ارتفاع أسعار الأسماك.

ويشير محمود على، أحد تجار الأسماك بسوق السلخانة بالمنصورة، إلى أن أسعار الأسماك سجلت ارتفاعًا منذ بداية الأسبوع الماضي مع قرب شهر رمضان، مشيرا إلى أن هذه الأزمة تحدث فى نفس التوقيت من كل عام.

أحمد إسماعيل أحد المواطنين، بدا مندهشا عندما ذهب إلى السوق ورأى أن سعر كيلو البلطي وصل إلى 50 جنيها، ما يصعب عليه شراؤه، خاصة أن أسرته مكونة من 5 أفراد لا يكفي لهم كيلو واحد، إضافة إلى أن الراتب لا يكفي لهذا، مما دفعه لمقاطعة الأسماك حتى ينخفض سعرها.

مقاطعة

السيد فهيم مواطن آخر من أهالي المنصورة، يؤكد أن من أسباب مقاطعته للسمك هذه الفترة، هو أن أسرته تميل إلى تناول السمك البوري عن باقي الأكلات، لافتا إلى أنه فوجىء عندما سأل عن كيلو البوري ووجده وصل إلى 80 جنيها مما لا يكفي دخله الشهري، بالإضافة إلى أن عائلته مكونة من 4 أفراد، ودخله 1200 جنيه، متسائلًا: “كيف أصرف باقي الشهر؟”.

ويؤكد كريم أحمد، أحد أبناء المحافظة، أن قيام مواطني المحافظة بتدشين حملات مقاطعة لشراء الأسماك جاء عقب ارتفاع أسعارها بنسبة كبيرة، مشيرا إلى أن باقي السلع مرتفعة وكانوا يستغنوا عنها بشراء السمك عندما كان سعر الكيلو 20 جنيها، أما الآن فالمقاطعة شملت السمك أيضا.

صورة من جروب حور الشريف
صورة من جروب حور الشريف
الغرفة التجارية

ومن جانبه أرجع أحمد رعب رئيس الغرفة التجارية بالمحافظة، سبب ارتفاع أسعار الأسماك لقلة المعروض والتغيرات المناخية وفتح التصدير، كما أن ندرة المعروض في السوق، وارتفاع تكلفة الإنتاج على أصحاب المزارع جعل البعض يحجم عن الزراعة، منوها بأن السمك سلعة غير قابلة للتخزين وبالتالي المعروض قليل.

ويشير أحمد إلى أن أسعار الأسماك، بدأت في التراجع بعد حملة بلاها سمك ؟، حيث تراوح سعر البوري بين 50 جنيها و60 للكيلو الواحد، والبلطي بلغ ما بين 30 و40 جنيها للكبير، و20 جنيها للحجم الأصغر.

الوسوم