بعد تخفيف العقوبة.. القصة الكاملة لواقعة “الحضن” بجامعة المنصورة

بعد تخفيف العقوبة.. القصة الكاملة لواقعة “الحضن” بجامعة المنصورة جامعة المنصورة أول أيام العام الدراسي الجديد
كتب -

انشغل مستخدمو موقع التواصل الاجتماعي طيلة الأسبوع الماضي بواقعة حضن طالب لزميلته بجامعة المنصورة، وتداولوا عبر “فيسبوك” فيديو الواقعة على نطاق واسع.في

وأعلنت جامعة المنصورة فتح تحقيق موسع فى الواقعة، وتبين من التحقيقات أن الفتاة تمكنت من دخول الجامعة عن طريق إحدى زميلاتها، التي قالت في التحقيق، إن زميلتها كانت تحتفل بعيد ميلادها، وأن الطالب كان يتقدم لخطوبتها أمام الجميع، وأن واقعة الحضن لم تكن مدبرة، ولم تكن زميلتها على علم بما سيحدث.

فيما أعلن الدكتور شريف خاطر، عميد كلية الحقوق، أن مجلس التأديب بالجامعة قرر فصل الطالب عامين بداية من العام الحالي.

وأضاف خاطر لـ”ولاد البلد”، أن قرار فصل يأتي بعد توجيه اتهام للطالب بالخروج عن قواعد الاحترام والقيم والأعراف الجامعية، كما أن القرار يطبق من العام الحالي والمقبل، وللطالب حق التظلم منه أمام لجنة التأديب العليا بمقر جامعة المنصورة في فترة قدرها 15 يوما.

في الوقت ذاته أعلنت جامعة الازهر، يوم أمس الإثنين، فصل الطالبة من الجامعة، قبل أن يتدخل الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، مطالبًا مجلس التأديب، بإعادة النظر في العقوبة حرصًا على مستقبلها التعليمي.

بعد ساعات من طلب الطيب، أعلن مجلس التأديب إلغاء قرار الفصل والاكتفاء بحرمان الطالبة من دخول امتحانات الفصل الدراسى الأول لهذا العام فقط.

على الجانب الآخر، وجه الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، بضرورة الإسراع في نظر التظلم المقدم من الطالب عن العقوبة المقررة من قبل مجلس التأديب بكلية الحقوق، وهي الفصل لمدة عامين دراسيين، اعتبارا من العام الجامعي الحالي.

من جانبه عقد الدكتور أشرف عبد الباسط، رئيس جامعة المنصورة، اليوم الثلاثاء، جلسة طارئة لمجلس التأديب الأعلى لشئون التعليم والطلاب للبت في التظلم المقدم من الطالب، الذي تضمن اعتذاره عن الفعل المرتكب، والتعهد بعدم تكراره والتزامه بالقيم والأخلاق الجامعية.

وقرر مجلس التأديب، تخفيف العقوبة، والاقتصار علي حرمانه من دخول امتحانات الفصل الدراسي الأول للعام الجامعي الحالي، انطلاقا من الحرص علي مستقبله، وتقديراً لحداثة سنه، وعدم درايته باللوائح الجامعية.

وأعلن محمود م، طالب بالفرقة الأولى بكيلة الحقوق، بطل واقعة الحضن، أنه سيتوجه لمنزل الفتاة، ليطلب خطبتها بشكل رسمي، بعيدا عن إثارة الرأي العام.

 

 

الوسوم