ولاد البلد

بجدارية “نحن في انتظارك”.. أطفال الغسيل الكلوي بالمنصورة يناشدون محمد صلاح زيارتهم

 

 

 

كتب: دينا البلتاجي ونورا سعد

افتتح الدكتور أحمد الرفاعي مدير مستشفى الأطفال الجامعي، اليوم السبت، جدارية محمد صلاح لاعب منتخب مصر وهداف ليفربول الإنجليزي، التي شغلت طول مبنى العيادات بالمستشفى والذي يصل إلى 6 أدوار.

 جاء ذلك وسط أجواء من السعادة العارمة والبهجة بين الأطفال المرضى والعاملين بالمستشفى عقب افتتاح الجدارية، مع الأغاني الوطنية التي زينت حفل الافتتاح.

 

وتحتوى الجدارية على رسم جرافيتى للاعب محمد صلاح تحتوي على رسالة تقول “we wait for you Salah”، من تصميم أطفال وحدة الغسيل الكلوي بالمستشفى بمساعدة الدكتور أحمد نيمو طبيب الأسنان ومتخصص في فن الجرافيتى.

وقال أحمد الرفاعى مدير مستشفى الأطفال، إن جدارية محمد صلاح أكبر رسمة جرافيتى لوجه إنسان حتى الآن بمصر، جاءت الفكرة تعبيرا للأطفال عن مدى إحساسنا بتعبهم، وبمساعدة أحمد نيمو طبيب الاسنان ومتخصص فن الجرافيتى، للوصول إلى هذا الاطار الذى يتناسب مع الصورة.

وأكد الرفاعي، أن الفرش وجميع الأدوات المستخدمة من خارج ميزانية المستشفى، وتكفل أطباء المستشفى تكلفتها كاملة.

كما أوضح الرفاعى أنه زرع بنفوس تلاميذه الأطباء ضرورة من معاملة الأطفال كأبنائهم،حتى وصل هذا الإحساس لجميع العاملين بالمستشفى.

وأكد الرفاعى على حرصه الدائم على تقديم الهدايا للاطفال والإهتمام بإحتفالاتهم، مشيرا إلى أنه بدأ الاعتماد على طريقة الـ play zone والمعتمدة فى البلاد الاجنبية، والتى تعتمد إلى إدخال الأطفال بغرفة الموسيقى وقص الحكايات علبيهم أثناء إعطائهم العلاج.

وقال أحمد نيمو طبيب الأسنان وصاحب رسمة محمد صلاح، أن الفكرة جاءت عندما جلسوا مع الاطفال واحسوا بحقيقة حبهم لمحمد صلاح وأن هدا الشئ سيؤثر معناويتهم،حيث تم اختيار المثلثات والاشكال الهندسية، والالوان بما يتماشى مع أهواء الأطفال وذوقهم

وتابع أن هذه أكبر رسمة جرافيتى لوجه بمصر،حيث تبلغ مساحتها9متر فى عرض 5 متر،كما ان الممير بهذه الصورة هى مشاركة الاطفال فى رسمها ووجه محمد صلاح ذاته.

وقالت رشا السعيد، والدة أحد الأطفال المرضى بوحدة الغسيل الكلوي بمستشفى أطفال المنصورة، “إحنا بنحب محمد صلاح وبندعمه، ابني من يوم ما عرف أن محمد صلاح هيزور المستشفى وهو مش عايز يروح إلا لما يشوفه.

وأوضحت رشا، كريم يقوم بالغسيل الكلوي 3 مرات في الأسبوع، ومتوقف عن الدراسة بسبب الغسيل الكلوي، لأنه يسبب التعب والارهاق ومؤلم بالنسبة للأطفال ويضع الطفل بين الحياة والموت.
وناشدت رشا، محمد صلاح بزيارة المستشفى لرفع الروح المعنوية لدى الأطفال التي تدهورت بسبب الغسيل الكلوي، بالاضافة إلى الحالة النفسية التي يعاني منها أهالي الأطفال المرضى.
الوسوم