باحثة بآداب المنصورة: الشباب يستقي معلوماته من “السوشيال ميديا”

باحثة بآداب المنصورة: الشباب يستقي معلوماته من “السوشيال ميديا”

حصلت الباحثة بسمة علي يحيى الحسيني، اليوم السبت، على درجة الماجستير بدرجة امتياز من قسم الإعلام بكلية الآداب بجامعة المنصورة، عن رسالتها بعنوان “الممارسات التفاعلية للإعلام الجديد، وعلاقتها بسلوكيات الشباب المصري”.

وأظهرت الباحثة في موضوع رسالتها، أن “الشباب المصري يفضل وسائل الإعلام الجديدة على الوسائل التقليدية، ويسعى إلى استخدام الإنترنت لمتابعة الأحداث”، مشيرة إلى أن الشباب يستقي معلوماته من “فيس بوك” و”تويتر” و”يوتيوب”، والمنتديات العامة.

وقالت الدراسة، إن “الشباب المصري يستخدم الإنترنت بكثافة منذ أقل من 5 سنوات، نظرا لما توفره شبكة الإنترنت من مميزات لم تتوافر في أي وسيلة إعلامية أخرى، كما أن الشباب هم أكثر الفئات المستخدمة لوسائل التكنولوجيا الحديثة”.

وكشفت الدراسة أن من أسباب تفضيل الشباب وسائل الإعلام الجديدة عن التقليدية التفاعلیة مابین المرسل والمستقبل وتبادل الأدوار والحریات التي یتیحها وفاعلیة الاتصال والتواصل، ثم سهولة الاستخدام في الإطلاع وجاذبیته واستخدامه للوسائط المتعددة . وشملت عينة البحث الميداني 400 شابا وشابة في المرحلة العمرية ما بين 18 و 25 سنة موزعة على ثلاث محافظات تمثل الوجهين البحري والقبلي بإستخدام العينة العشوائية.
وإستهدفت الدراسة التعرف على معدلات تعرض الشباب المصري لمواقع الإعلام الجديد على الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي، وأيضا معرفة خصائص الشباب الذي يتعرض لوسائل الإعلام على الإنترنت مثل النوع، والمستوى الإقتصادي والاجتماعي، إتجاهات وإنتماءات هذا الشباب، كما إستهدفت معرفة تأثير هذا التعرض للشباب لوسائل الإعلام البديل على سلوكيات وأخلاقيات الشباب المصري وأيضا تأثيرها على أرائهم وإتجاهاتهم حول القضايا والأحداث الجارية .
الوسوم