ولاد البلد

الناجون من انهيار عقار “عزبة الصفيح” يشكون تسرب الصرف أسفل وحدات المحافظة

كتب – عزه رخا وريهام مصطفى
حالة من الغضب انتابت ضحايا انهيار عقار “عزبة الصفيح”، وذلك بعد استلامهم وحدات سكنية تغرق في مياه الصرف الصحي، ما يهدد بتكرار الكارثة مرة أخرى.
يقول علاء علي، مواطن، “أنا العريس الناجي من انهيار عقار عزبة الصفيح بسبب تسرب مياه الصرف أسفله، واستلمت وحدة سكنية من المحافظة وانتقلت للعيش بها ووجدت الوضع أصعب، المياه تغرق المنازل وتحاصرها من كل مكان، ما قد يتسبب في تكرار كارثة انهيار العزبة”.
وتضيف هناء محمد، مواطنة، أنها تعاني من تسرب المياه أسفل منزلها، وذلك على الرغم من أن الوحدات جديدة، وجميع السكان مشتركين في شركة المياه، ويلتزمون بدفع الفواتير شهريا، “بنام يوميا في قلق خوفا من انهيار المنزل أو زحف الحشرات علينا”.
ويوضح حسن سعد، مواطن، أن المنازل مهددة بالانهيار، وامتلأت البيارات عن آخرها، مشيرا إلى أن الشركة لم تهتم بسحبها منذ استلامهم الوحدات، “بندفع كل شهر ومش بنقصر، لكن هما مش بيسمعوا لشكوانا ولا مشاكلنا، ومش عايزين يعملو توصيلة للصرف”.
فيما يشير حسام عبداللطيف، رئيس حي شرق المنصورة، أن الهيئة القومية لمياه الشرب تعمل على تجهيز محطة معالجة جديدة، حتى تتخلص من مشكلة الصرف الصحي في المنطقة.
وكان الدكتور أحمد الشعراوي، محافظ الدقهلية، سلم 7 وحدات سكنية بمنطقة قولنجيل للناجين من انهيار عقار مكون من 5 طوابق بعزبة الصفيح العام الماضي، وأسفر عن مصرع 7 أشخاص.
الوسوم