المشاركون في منتدى المنصورة – باريس: الفعاليات تتناول أحدث ما توصل إليه طب العيون

المشاركون في منتدى المنصورة – باريس: الفعاليات تتناول أحدث ما توصل إليه طب العيون

انطلقت فعاليات منتدى المنصورة – باريس للعيون، الذي يقام تحت عنوان “الإبصار حق للجميع”، اليوم الثلاثاء، بقاعة الدكتور محمد عمارة، بمركز طب وجراحة العيون بجامعة المنصورة، والذي يستمر حتى 2 نوفمبر.

وقال الدكتور وليد أبو سمرة، مقرر المنتدى، إن هدف المنتدى هو تبادل الخبرات بين الجانبين المصري والفرنسي في جراحات  ترقيع القرنية وإزالة المياه الزرقاء للأطفال، بحسب بيان أصدرته الجامعة اليوم.

وتابع أنه من المقرر استضافة خبراء فرنسيين من جامعة باريس، هم: البروفيسور جان لويه بورجيه، والبروفيسور جان ريميه فينولاند، والدكتور طارق قطامش، أستاذ جراحة العيون بطب القصر العيني، فى إطار التعاون بين مركز طب وجراحة العيون بجامعة المنصورة وبين كل من الجمعية الطبية المصرية الفرنسية والسفارة الفرنسية بمصر.

وقال الدكتور طارق محسن، مدير مركز طب وجراحة العيون، إن المنتدى يقدم كل ما هو جديد في إجراء عدد من العمليات الجراحية الخاصة بترقيع القرنية للأطفال وإزالة المياة الزرقاء للأطفال، لتجنب العمى، ومن المقرر مناقشة عدة موضوعات أهمها الاكتشاف المبكر للمياة الزرقاء والجديد في علاجها، وعمليات الترقيع الكلي والجزئي للقرنية.

وأعربت الدكتورة فرحة الشناوي، مدير مركز المنصورة للخلايا الجذعية، عن سعادتها بالتعاون بين مركز طب وجراحة العيون بجامعة المنصورة وبين جامعة باريس الخامسة، ما أسهم في قدوم عدد من الخبراء الفرنسيين لجامعة المنصورة لنقل خبراتهم في مجال ترقيع القرنية من خلال البروفيسور جان لويه بورجيه، ومجال إزالة المياة الزرقاء من خلال البروفيسور جان ريميه فينولاند، وهو ما يحقق أكبر استفادة لكل من الأطباء والمرضى.

وأشاد الدكتور السعيد عبد الهادى، عميد كلية الطب، بالتعاون المثمر بين مصر وفرنسا فى مجال الطب منذ سنوات طويلة وبدور جامعة المنصورة الكبير في هذا التعاون بصفتها عاصمة الطب، التي لا يمكن استثناؤها في أي تعاون طبي بين مصر وأي دولة أخرى.

وأثنى الدكتور أشرف سويلم، نائب رئيس الجامعة للدراسات والبحوث، على جهد المنظمين لهذا المنتدى الذى يمثل استمرارا للتعاون الوثيق بين كل من جامعة المنصورة وجامعة باريس الخامسة منذ 30 عاما، بهدف التوصل للجديد فى مجال ازالة المياه الزرقاء للأطفال وترقيع القرنية من خلال جلسات علمية وعمليات جراحية مشتركة بين الجانبين الفرنسي والمصري، مما يثرى العملية التعليمية.

ومن جانبه شدد الدكتور أشرف عبد الباسط، القائم بأعمال رئيس جامعة المنصورة، على أهمية تنظيم مثل هذه المنتديات، التي تسهم في تبادل الخبرات في كافة التخصصات وفي تدريب الأطباء وتنمية مهاراتهم العلمية والعملية، ورفع تصنيف جامعة المنصورة على المستوى الدولي.

الوسوم