حملة للتوعية والكشف المبكر عن سرطان الثدي بجامعة المنصورة

حملة للتوعية والكشف المبكر عن سرطان الثدي بجامعة المنصورة حملة للتوعية والكشف المبكر عن سرطان الثدي بجامعة المنصورة

افتتحت اليوم الاثنين، بجامعة المنصورة، فعاليات حملة التوعية والكشف المبكر عن سرطان الثدي ،  والتى تنظمها إدارة المؤتمرات والاتصال بقاطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة  إدارة جامعة المنصورة للسيدات أعضاء هيئة التدريس والعاملات بالجامعة خلال الفتره من 8 أكتوبر حتى 19 ديسمبر، والمقدمة من مركز الأورام جامعة المنصورة.

يأتي ذلك تحت رعاية الدكتور أشرف عبد الباسط القائم بأعمال رئيس الجامعة، الدكتور محمود محمد المليجي نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، الدكتور محمد عبد الفتاح حجازي مدير مركز الأورام،  وتنظيم الدكتور مصطفى أمين مدير عام الاتصالات والمؤتمرات بقطاع خدمة وتنمية البيئة

حاضر بأولى الفعاليات الدكتور عمر فاروق، أستاذ جراحة الأورام والثدي بمركز الأورام كلية الطب بجامعة المنصورة وقدم محاضرة  حوارية  تضمنت الحديث عن التعريف بمرض السرطان  الشائع والناجم عن النمو غير طبيعي لخلايا الثدي والغير معدي علي الإطلاق والذي يعد من أكثر الأمراض المؤدية الي الوفاة بين النساء قبل انتشار التوعية والكشف المبكر  والذي أصبح بمثابة مرض مثل باقي الأمراض الغير مفزعة.

وأوضح،أن  أسباب الإصابة بالمرض غير معروفة بدقه إلا أنه يوجد بعض من العوامل التي تزيد من خطورته ومنها عوامل وراثية (جينات) والتي تزيد فرص الإصابة بنسبة 5-10%،والسمنه المفرطة خاصة بعد سن اليأس، البلوغ المبكر (قبل سن 12سنة)،شرب الكحول والأفراط به ، التعرض للاشعاعات، موانع الحمل التي تؤخذ عبر الفم، عدم الرضاعة موضحا أن  (الإرضاع الطبيعي من الثدي يقلل من نسبة الإصابة بسرطان الثدي خصوصا اذا تواصل الإرضاع لمدة سنه ونصف الي سنتين). 

وكشف الدكتور عمر، عن أعراضه هى وجود تورم (كتلة) في الثدي أو تحت الابط، تغير في حجم وشكل الثدي، ألم وتيبس في الثدي تورم الغدد الليمفاوية تحت الابط، ومع تطور أساليب العلاج الطبى   فقد وجدت  طرق علاج عديدة للمرض حيث يتم في أغلب الأحيان بعدة طرق في نفس الوقت وإذا ما تم كشفه مبكرا في حدود 3سم فعندها لا يستلزم العلاج بالتدخل الجراحي باستئصال الثدي ويتم العلاج بالاشعاع للقضاء علي الخلايا النشطة تماما.

وقدقام مركز الأورام بعقد العديد من الحملات للتوعية بكيفية تشخيص المرض ذاتيا أو عند الطبيب كل ثلاث سنوات للنساء اللاتي تتراوح أعمارهن بين 20-40سنه و بعد سن الأربعين.

الوسوم