القضاء الإداري ينظر أولى جلسات “الريجيم الإجباري بماسبيرو”

القضاء الإداري ينظر أولى جلسات “الريجيم الإجباري بماسبيرو” رضا الدنبوقي

تنظر محكمة القضاء الإداري، اليوم الأحد، الدعوى المقامة من خديجة خطاب، مساعد رئيس القناة الثانية، ضد اتحاد الإذاعة والتليفزيون، والمقيدة برقم 2542 لسنة 71، لتضررها من قرار إيقاف ظهورها ومنع بث برنامج “إطلالة” لحين عمل “رجيم”.

وقال رضا الدنبوقي، محامي خديجة خطاب، ومدير مركز المرأة للإرشاد والتوعية القانونية بالدقهلية، إن المذيعة لجأت لمقاضاة التليفزيون بعد وقف تنفيذ القرار المعيب الذي يخالف المادة 53 من الدستور، القاضي بأن المواطنين لدي القانون سواء، وهم متساوون في الحقوق والحريات والواجبات العامة، لا تمييز بينهم بسبب الدين، أو العقيدة، أو الجنس، أو الأصل، أو العرق، أو اللون، أو اللغة، أو الإعاقة، أو المستوى الاجتماعي، أو الانتماء السياسي أو الجغرافي، أو لأي سبب آخر.

وأضاف الدنبوقي، فى بيان، أن التمييز والحض على الكراهية جريمة يعاقب عليها القانون، وتلتزم الدولة باتخاذ التدابير اللازمة للقضاء على كافة أشكال التمييز، وينظم القانون إنشاء مفوضية مستقلة لهذا الغرض، وكذلك لمخالفة القرار لنص المادة 7 من اتفاقية السيداو “على الدول الأطراف اتخاذ جميع التدابير المناسبة للقضاء على التمييز ضد المرأة”.

وأشار إلى أن ما حدث اقتصر فقط على بعض المذيعات، دون البعض الآخر، ولم يتناول أي مذيع من العاملين باتحاد الإذاعة والتليفزيون، ما يؤكد خطأ القرار وإساءة استعمال السلطة.

الوسوم