التفرقة بين الأبناء قنبلة موقوتة تهدد الأسر.. إليك طرق تجنبها

التفرقة بين الأبناء قنبلة موقوتة تهدد الأسر.. إليك طرق تجنبها التفرقة بين الأبناء - صورة من ويكيبيديا
كتب -

بعد أن أقدمت طفلة في الثالثة عشر من عمرها، على ذبح شقيقتها الصغرى وإلقاء جثتها داخل عشة، بمركز الستاموني بمحافظة الدقهلية، بسبب ما أرجعت التحقيقات إلى الغيرة من حب أبيها لها وتفضيله لها، يكشف الدكتور محمد الوصيفي استشاري الصحة النفسية والإرشاد الأسري بمدينة المنصورة، الأسباب الدافعة للتصرفات الشنيعة بين الأخوة كالقتل، ومخاطر التفرقة بين الأبناء وكيفية التعامل معهم.

ويقول الدكتور الوصيفي إن الأبناء ترى والديها المثل الأعلى لهم، من حيث النشأة الأولى وتوجيه الوالدين لهم، لذا يرتبط الأبناء مع والديهم بعلاقة وثيقة، ولكن كثير من الأبناء يشكو من تفرقة الوالدين بينهم وبين إخوتهم في شكل مفاضلة أو حب زائد لأي سبب ما.

أسباب التفرقة بين الأولاد من قبل الوالدين:
– أن يكون التفضيل من قبل الوالدين للطفل الأكثر برا لهما.
– أن يكون جنس الطفل غير مرغوب فيه، إما لرغبتهم في الذكور على الإناث أو العكس.
– أن يكون الطفل نصيبه أقل من أخوته في الجمال أو الذكاء فيلاقى بالإهمال منهما.
– أن يكون أحد الأبناء مصابا بعاهة جسدية، فيلاقى بالاهتمام الزائد من قبل والديه ويكون بالنسبة لأخوته الطفل المميز، أو يلاقى بالنفور بدلا من الحنان والرعاية.

صور التفرقة في المعاملة بين الأبناء:

1- ذكر محاسن أحد الأبناء أمام إخوته أو في التجمعات العائلية، وتجاهل محاسن الإبن الآخر.
2- إعطاء مصروف أكبر لأحد الأبناء على حساب إخوته.
3- المقارنة بين الإخوة في الدراسة ومعايرة أحدهم بتدني مستواه عن الآخر.
4- المبالغة في تدليل البنت أو الطفل الأخير واتباع القسوة مع الأبناء الآخرين.
5- الإنصات لأحد الأبناء باهتمام وسماع وجهة نظره في الأمور الحياتية، مع إهمال الإبن الآخر.

الآثار الناتجة عن التفرقة بين الأبناء:

– تكوين شخصية حقودة بين الأبناء غير المميزين، مما ينتج عنها سلوك عدواني تجاه الإبن المميز.
– قد يصل به الأمر إلى ضرب الأشقاء لشقيقهم المميز ومقاطعته.
– زرع الكراهية والعداء والحسد بين الأخوة.
– قد يفكر الإبن غير المميز في إصابة أخيه بمكروه، ليحتل مكانه عند والديه.
– إصابة الأبناء غير المميزين بالعقد والأمراض النفسية، ومن ثم الانطواء والعزلة.
– وقوع الأبناء غير المميزين فريسة لأصدقاء السوء والبحث عن الحنان خارج المنزل.
– الشعور بعدم الثقة عند الأطفال غير المميزين في الأسرة ومن ثم في المجتمع فيما بعد.
– تؤدي التفرقة إلى عقوق الأبناء الغير مميزين لوالديهم.
– تكوين شخصية أنانية لدى الإبن المميز لا يتقبل النقد والتوجيه من الآخرين.

طرق لتجنب التفرقة بين الأبناء:

– عدم الإفراط في الاهتمام بالإبن الأكبر أو الأصغر على حساب أشقائه.

– تربية الطفل على أنه لا تمييز بين الأبناء من حيث الجنس، وإنما من حيث أخلاقه وتصرفاته.

ـ عدم التفرقة في التدليل بين الذكور والإناث.

– تربية الأبناء على مساعدة أشقائهم واحتوائه شقيقهم إن كان مريضا أو معاق.

– يجب على الآباء بث روح المحبة بين أبنائهم منذ الصغر والتعاون.

الوسوم