افتتاح فعاليات مؤتمر “الجديد في التعليم الطبي والخدمات الصحية” بجامعة المنصورة

افتتاح فعاليات مؤتمر “الجديد في التعليم الطبي والخدمات الصحية” بجامعة المنصورة
كتب -

افتتحت فعاليات مؤتمر “الجديد في التعليم الطبي والخدمات الصحية” الذي تنظمه وحدة التعليم الطبي المستمر بكلية الطب جامعة المنصورة يومي الأربعاء والخميس 11 و12ّابريل 2018 بمدرج الدكتور إبراهيم أبو النجا بطب المنصورة.

جاء ذلك بحضور كل من الدكتور محمد حسن القناوي، رئيس جامعة المنصورة، والدكتور أشرف عبد الباسط، نائب رئيس الجامعة للتعليم والطلاب والدكتورة نادية بدراوي، رئيس لجنة تطوير برنامج بكالوريوس الطب والجراحة بالقطاع الطبي بالمجلس الأعلى للجامعات.

ومن المقرر أن يترأس إحدى الجلسات الدكتور أحمد شعراوي، محافظ الدقهلية، كما شارك بالمؤتمر نخبة من أساتذة الجامعات المصرية ووزارة الصحة الدكتور حسين خالد، رئيس لجنة القطاع الطبي بالمجلس الأعلى للجامعات، والدكتور حسن خيري نقيب أطباء مصر، والدكتور ياسر سليمان، رئيس هيئة التدريب الإلزامي، والدكتور سعد مكي، مدير مديرية الصحة بالدقهلية، والدكتور مكرم رضوان وأحمد الشرقاوي، عضوا مجلس النواب.

ويهدف المؤتمر لاستعراض التطورات العالمية في المجال الطبي ودور الطب في تنمية المجتمع وسبل النهوض بالبحث العلمي.

ورحب الدكتور السعيد عبد الهادي بالمشاركين بالمؤتمر من الأساتذة من مختلف الجامعات المصرية ووزارة الصحة والبيئة، مشيرا أن المؤتمر يعالج الأربعة محاور الأساسية للتعليم بكلية الطب وهى التعليم والتدريب، والبحث العلمي، وخدمة المجتمع، وتطوير البيئة، ويشارك به مسؤولين عن التعليم الطبي في مصر للعمل على تغيير قواعد التدريب والتعليم الطبي، بالتعاون مع وزارة الصحة والجامعات المصرية.

وأشارت الدكتورة نادية بدراوي، رئيس لجنة تطوير برنامج بكالوريوس الطب والجراحة بالقطاع الطبي بالمجلس الأعلى للجامعات ونائب رئيس الهيئة القومية للاعتماد، إلى أن المجلس الأعلى للجامعات يعمل على تطوير الامتحانات سواء في مرحلة البكالوريوس والدراسات العليا ويتم حاليا عمل مشروع التدريب الإلزامى من خلال هيئة التدريب الإلزامى وسيتم تدريب خريج 2023 عامين الزاميين يعقبه إجراء اختبار لمزاولة المهنة، وذلك ضمن قواعد الاعتماد والجودة لكي يكون هناك طبيب قادر على مزاولة المهنة الطبية بكفاءة في مصر.

وأوضح الدكتور أشرف عبد الباسط، أن التدريب الطبي عامل هام جدا لجودة الخريج من كليات الطب وسيتم الانتهاء من مناقشة بعض القوانين التي ستغير من شكل وجودة خريجى كليات الطب، لافتا إلى أن كلية الطب بجامعة المنصورة تعد أول كلية بالجامعات المصرية التى تعقدت شراكة مع إحدى الجامعات العالمية والذى انعكس بالايجاب على تطوير التعليم والمنظومة الطبية.

ومن جانبه أكد الدكتور محمد القناوي، أن كلية الطب لها مسيرة تعليمية مشرفة تعكس التميز والتفوق لعلمائها وأساتذتها والباحثين والذين حققوا سمعة طيبة فى الإنجازات العلمية والطبية والمنتج التعليمي بالإضافة إلى الخدمات الطبية والصحية، وتسعى الجامعة دائما لمواكبة كل جديد من خلال الاحتكاك المباشر ونقل الخبرات وتوسيع قاعدة التدريب لشباب الأطباء والتفاعل مع قضايا البحث العلمي والبيئة والمجتمع.

الوسوم