ولاد البلد

افتتاح فعاليات المؤتمر الدولي الأول للعلوم الصيدلية بجامعة المنصورة

افتتاح فعاليات المؤتمر الدولي الأول للعلوم الصيدلية بجامعة المنصورة

افتتحت فعاليات المؤتمر الدولى الأول للعلوم الصيدلية، بكلية الصيدلة، جامعة المنصورة، اليوم الاثنين.

جاء ذلك بحضور كل من، الدكتور محمد القناوي، رئيس جامعة المنصورة، والدكتور أشرف سويلم نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث، والدكتور زكى زيدان نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتورة ماجدة نصر، رئيس شرف المؤتمر، والدكتورة ناهد العنانى رئيس  المؤتمر، والدكتورة منال عيد نائب رئيس المؤتمر، والدكتور ياسر الشبراوى سكرتير المؤتمر، والدطتور إبراهيم صابر رئيس مجلس أمناء جامعة حورس، والدكتور يحيى المشد رئيس جامعة الدلتا.

وأشار الدكتور محمد صالح مقرر المؤتمر، إلى أن المؤتمر يهدف إلى إثراء وعى طلاب العلم فى مختلف المجالات بأهمية البحث العلمى والطبى والصيدلى فى تنمية المجتمع والإرتقاء به ومحاولة فهمه وتشخيصه وتصحيح مساره ولاشك أن الكلية تربى فى نفوس باحثيها وطلابها حب الأخلاق وتعزيز روح الانتماء والتأكيد أن العلم للعمل.

وأضاف ياسر الشبراوي، أن الجامعة ستظل منارة للعلم وتقدم الخدمات العلمية والطبية والبحثية وستظل منبرا لجميع الباحثين وكلية الصيدلة فخورة بهذا المؤتمر وتعكس الفعاليات وتعمل على الاضطلاع على كل ماهو جديد  فيقدم المؤتمر 9 محاضرات، 47 بحث علمى بمشاركة 6 جامعات .

وأشارت الدكتورة منال عيد، إلى أن الكلية تحرص على نقل الخبرات الجديدة فى العلوم الصيدلية كما تبذل جهود بالكلية لتطوير التعليم الصيدلى والبحث العلمى، وحققت الكلية إنجازات فى تطوير المناهج التعليمية  واستحداث برامج جديدة وبلغات متعددة لتلبى احتياجات سوق العمل ولقد بلغ عدد  الأبحاث المنشورة  خلال عامى 2015- 2016  140 بحث علمى وحصل العديد منهاعلى براءات اختراع نظرا لتشجيع الكلية لاجراء البحوث العلمية التطبيقية وخاصة التى تعالج مشكلات مجتمعية.

وأكدت الدكتورة ناهد العناني، إلى أن الكلية عقدت العديد من البروتوكولات مع كبرى الجامعات الدولية للإرتقاء بمستوى الخريج والبحث العلمى بالكلية وكذلك نقل الخبرات الدولية فى مجال الصيدلة  والكلية تعد ثانى كلية بها برنامج نوعى متميز لتأهيل الخريجين لسوق العمل العالمى.

وأوضحت الدكتورة ماجدة نصر، أن كلية الصيدلة بها برامج عملية تعمل على تأهيل الخريجين عالميا  ولقد حصلت الكلية على دعم جهات أجنبية وهناك تطور ملموس فى المناهج التعليمية وما زال هناك حاجة إلى تطوير المناهج التعليمية داخل منظومة التعليم لتواكب هذه المناهج التطور الهائل فى التعليم فى مختلف دول العالم .

وأشار الدكتور أشرف سويلم أن جامعة المنصورة تسعى دائما إلى أن تكون مؤسسة رائدة فى مجالات التعليم والبحث العلمى والخدمة المجتمعية محليا وإقليميا ودوليا وذلك من خلال كلياتها العريقة التى تقدم برامج دراسية متطورة فى مجالات العلوم المختلفة لإعداد خريجين قادرين على المنافسة وتلبية احتياجات سوق العمل وباحثين ذوى كفاءة عالية فى إجراء بحوث علمية متميزة لخدمة المجتمع وحل مشاكله تحت رياده أساتذة يؤمنون بروح العلم والمنافسة الشريفة.

ومن جانبه أكد الدكتور محمد القناوي، على أهمية عقد المؤتمرات الدولية التى تعكس تبادل الأبحاث والتعرف على التطور الهائل فى المجال الدوائى والصناعات الدوائية و أن كلية الصيدلة لها أهمية كبرى لجامعة المنصورة والاقتصاد القومى فصناعة الدواء والاهتمام بصحة المرضى له أهمية كبرى ولذلك عملت جامعة المنصورة على التوسع فى استحداث برامج جديدة والتوسع فى إنشاء فرع لكلية الصيدلة بفرع جامعة المنصورة بمدينة جمصة وإنشاء مركز لأبحاث الدواء ومصنع للصناعات الدوائية لتأهيل الخريجين على سوق العمل الخارجى ومواكبة التطورات المستمرة وإيجاد فرص عمل متميزة لخريجى الجامعة .

الوسوم