“ابن البلد” تروسيكل كشري متنقل بين القرى.. وصاحبه: “الحلم فكرة”

“ابن البلد” تروسيكل كشري متنقل بين القرى.. وصاحبه: “الحلم فكرة” كريم عنتر صاحب مشروع تروسيكل الكشري - تصوير: نورا سعد
كتب -

“الغاية تبرر الوسيلة والرزق يحب الخفية”.. مقولة شهيرة يستخدمها البعض لمزاولة أي مهنة، ولكنها اليوم تستخدم في مكانها الصحيح، حين يبدأ بها كريم عنتر صاحب مشروع “تروسيكل الكشري” المتنقل حديثه عن بداية فكرته وطموحه.

يقول كريم عنتر، البالغ من العمر 29 عاما، وحاصلا على الدبلوم الفني، متزوجا ولديه طفلين، ويقيم بمدينة منية النصر، عن قصة كفاحه أنه يحب الطموح والمغامرة ولا يحب الكسل، فيروي أنه بدأ العمل في مهن متنوعة في عمر صغير، إلى أن عمل لدى أصحاب محال الكشري المعروفين، وشرب المهنة وأحبها بل عشقها وأصبح يضيف إليها نكهته وروحه الخاصة به، حتى أصبح جميع رواد المحل يسألون عنه ويذهبوا له خصيصا لتذوق الكشري من يديه الذي طالما وصفوه بأنه ذات مذاق خاص.

كريم عنتر صاحب مشروع تروسيكل الكشري، المصدر نورا سعد
كريم عنتر صاحب مشروع تروسيكل الكشري – تصوير: نورا سعد

ويتابع عنتر بعد ما وصل إليه من رضا ومحبة زبائنه الكبيرة له، كان لابد أن يبحث عن مكان آخر للحصول على مكسب أكبر وتحقيق حلم حياته، وأن يكون له مشروعه الخاص به، لافتا إلى أنه عمل بمحل متواضع خاص به لفترة محدودة، قبل أن يجبره غلاء الأسعار على تركه، قائلا: “أسعار إيجار المحال بقت نار، وأنا مش معايا أدفع ويتوفر معايا أربي عيالي كمان، فقولت أجيب تروسيكل واشتغل في الشارع”، مبينا أن إيجار المحل الصغير يبدأ من 8000 جنيه على الأقل.

كريم عنتر صاحب مشروع تروسيكل الكشري، المصدر نورا سعد
كريم عنتر صاحب مشروع تروسيكل الكشري، تصوير: نورا سعد

وعن بدايات فكرته، يستكمل عنتر، إنه بعد غلاء المحال وحبه لمهنته يجعله يبدع ويتفنن فى تطويرها لإسعاد وخدمة الناس، وسعة الرزق، جعله يقدم على شراء التروسيكل يحمل عليه محل كشري المكون من الصاج والمعدات والموتور الخاص، بتكلفة تجاوزت الـ 50 ألف جنيه، للتتنقل بين البلدان لبيع الكشري لزبائنه، بين القرى والأحياء إذ يخصص كل يوم لبلد ما.

ولفت إلى أنه يحقق ربح بهذا المشروع أكثر من تواجده بمحل مستقر، قائلا: “الناس بتثق في شغلي ونظافتي وبييجو على اسمي وديما بسعى إني أكون عند حسن ظنهم فيا”، مضيفا أنه يعد كمية كبيرة من الكشري بالمنزل قبل بدء رحلته اليوميه وسرعان ما تتهافت عليه الزبائن فور وصوله.

كريم عنتر صاحب مشروع تروسيكل الكشري، المصدر نورا سعد
كريم عنتر صاحب مشروع تروسيكل الكشري، المصدر نورا سعد

ويتابع صاحب المشروع أنه اختار اسم “ابن البلد” ليكون عنوانا له، لكي يشعر دائما أنه ابن كل بلد يتردد عليها وعدم شعوره بغربة تجاه أهلها، مضيفا أن أصحاب كل بلد يشعروه دائما أنه بن بلدهم حقا وينتظرون وصوله.

وعن الصعوبات التى يواجهها، يوضح: “بتعب طبعا كل يوم من اللف فى الشوارع فى الحر، ولكن ده أكل عيش، ولازم نصبر ونتحمل علشان نلاقى مقابل نقدر نصرف بيه على البيت ونسد مطالبنا”، لافتا إلى أنه يبيع أطباق الكشري بدءًا من 8 جنيات حسب طلب الزبون، والأطفال بعملهم عرض خاص.

كريم عنتر صاحب مشروع تروسيكل الكشري، المصدر نورا سعد
كريم عنتر صاحب مشروع تروسيكل الكشري – تصوير: نورا سعد

برضا يملأ صوته، عبر كريم عن سعادته بمشروعه الصغير الذي بدأ من مجرد فكرة صغيرة ولاقت نجاحا واستيعابا من المواطنين، مشيرًا إلى أنه يأمل في توسيع مشروعه، قائلا: “يا ريت الشباب يشتغل بدل الكسل ونتحرك ونعمل حاجة ونكافح من أجل النجاح والعمل وإن بدأ بفكرة صغيرة فلابد من العمل عليها وتوسيعها حتى تظهر للنور، ولا نكن عالة على أهالينا بحجة الظروف الصعبة، فالطموح يحقق المعجزات”.

كريم عنتر صاحب مشروع تروسيكل الكشري - تصوير: نورا سعد
كريم عنتر صاحب مشروع تروسيكل الكشري – تصوير: نورا سعد
الوسوم