إنفلونزا الطيور تعاود الظهور.. إليك طرق الوقاية وأسلوب المواجهة

إنفلونزا الطيور تعاود الظهور.. إليك طرق الوقاية وأسلوب المواجهة اكتشاف نوع جديد لمرض إنفلونزا الطيور- مشاع إبداعي
كتب -

إنفلونزا الطيور من الأمراض الفيروسية، التي تصيب كافة أنواع الطيور، ويشيع انتشارها لدى الدواجن، والسمان، والديك الرومي، ومن الممكن أن تنتقل إلى الإنسان عن طريق العدوى، ما يشكل خطرا على صحته.

وأعلنت الدكتورة منى محرز، نائب وزير الزراعة لشؤون الثروة الحيوانية والداجنة والسمكية، أمس الإثنين، عن اكتشاف نوع جديد لمرض إنفلونزا الطيور” h5n2 “، بسبب اختلاط فيروسين نتج عنه فيروس ثالث، بإحدى مزارع “البط” التى لا تطبق إجراءات الأمان الحيوي، وأضافت أن التحصينات القديمة قادرة على التعامل مع الفيروس الجديد.

ويقدم الدكتور عبد المنعم المنجي، وكيل وزارة الطب البيطري بمحافظة الدقهلية أهم النصائح وطرق الوقاية من مرض إنفلونزا الطيور.

أولًا أعراض إنفلونزا الطيور

-خمول، كحة.
-فقدان الشهية.
-إسهال مائي.
-انقطاع إنتاج البيض.
-احتقان وتورم العرف.
-انتفاخ حول العين.
-زرقة الأرجل.
-تورم الجيوب الأنفية.

وفي حال ظهور تلك العلامات، التي تدل على إصابة الطيور بالفيروس، ينبغي إجراء الآتي:

– عدم ذبح الطيور والإبلاغ عنها على الفور بوزارة الطب البيطري.
– عدم الاقتراب أو لمس الطيور.
– تلقى الاستشارة اللازمة من المتخصصين والعلاج على الفور قبل التعرض لأي مضاعفات.
– يجب فحص الطيور جيدا عند شرائها، والتأكد من عدم وجود لون أحمر فى العرف أو الأرجل، لأنه علامة الإصابة بإنفلونزا الطيور.
-ضرورة التعامل مع الفراخ المجمدة والمذبوحة داخل المجازر، وعدم التعامل مع الطيور الحية.
-عزل الطيور المصابة تماما داخل المزرعة ومنع دخول مصادر العدوي.

أسباب انتشار إنفلونزا الطيور

1- انتشار الفيروس عن طريق مياه الترع.
2- تلوث المعدات ووسائل نقل الطيور بإفرازات الطيور المصابة.
3-انتشار المرض عن طريق تلوث الهواء والغذاء.
4- سهولة نقل المرض عبر الطيور من مكان إلى آخر.
4- انتقال العدوى بأسواق بيع الطيور الحية.

خطوات للوقاية

  • إنشاء سور حول المزرعة للحد من الحركة داخلها.
    – منع دخول طيور جديدة إلى المزرعة.
    – إزالة كافة الحشائش والمزروعات، ومنع تراكم بواقي العلف.
    – يجب ألا يربى الدجاج في ساحات مفتوحة.
    – عدم إدخال طيور غير معلوم حالتها الصحية للمزرعة.
    – يجب تنظيف وتطهير كافة الأقفاص والسيارات المستخدمة في نقل الطيور.
    – القضاء علي القوارض والحشرات والحيوانات التي تنقل الفيروس.
    – توضيح الإرشاد للعاملين بالمزرعة بشأن خطورة المرض وطرق انتشاره.
    -التأكد من عدم تلوث عمال الخدمات ووسائل النقل والمعدات.
    -يجب الالتزام بتنفيذ برنامج التحصين ضد مرض إنفلونزا الطيور، تبعا للخدمات البيطرية.
الوسوم