ولاد البلد

أهالي “ميت محسن” يشكون ضعف ضخ مياه الشرب.. ومسؤول يرد

أهالي “ميت محسن” يشكون ضعف ضخ مياه الشرب.. ومسؤول يرد انقطاع مياه الشرب - تصوير محمود سيد الأهل

يعانى أبناء قرية ميت محسن التابعة لمركز ميت غمر بمحافظة الدقهلية، منذ أسبوع من سوء حالة ضخ مياه الشرب فى المنازل وانقطاعها في بعض الأوقات، ما يؤدى إلى استعانة أغلب الأهالى طلمبات أو الاستعانة بمواتير رفع المياه.

يقول أحمد عبد الهادي، من شباب القرية، إنه يعانى من انقطاع المياه منذ يومين وتقدمت بشكاوي رسمية لرئاسه الوزراء برقم 2281742 ولا يوجد استجابة وتم التواصل بشركة مياه الدقهلية ولم يتم الرد، لافتا إلى أن العالم يشهد كارثة انتشار فيروس كورونا وواجب علينا التطهير والنظافة الشخصية كيف ولا يوجد مياه، مشيرا إلى أننا حتى لا نستطيع الوضوء لأداء الصلاة فنخرج للوضوء على طلبمات المياه.

الطوابق العليا

ويشير عزت فرج، موظف، إلى أن القرية تشهد ضعف في المياه منذ أسبوع ولا ترتفع للطوابق العليا، مشيرا إلى أنه يستعين أحيانا بماتور رفع المياه بشكل دائم الفترة الأخيرة لافتا إلى أن هذا الأمر يؤدى إلى رفع استهلاك الكهرباء، ويؤدى أيضًا إلى حدوث هدر فى المياه نتيجة الاندفاع الشديد لها بفعل الضخ الزائد من المواتير، رغم عدم الاحتياج لهذا الكم منها حال الاستخدام.

أما محمد علي، من الأهالى، فيوضح أن المشكلة التى يواجهها الأهالى منذ حوالى أسبوع ضعف المياه في بعض الأوقات وانقطاع في أوقات أخري حيث تصل المياه بصعوبة للمناطق التى تقع فى أطراف القرية، مطالبا بأن يكون هناك مولدات ديزل احتياطية أيضا لتشغيل محطات مياه الشرب أثناء انقطاع التيار الكهربائى المفاجئ حيث تقطع المياه مع انقطاع الكهرباء.

ترشيد

ويطالب أهالى القرية الجهات التنفيذية بتشغيل وحدة الرفع بمحطة مياه لرفع المياه إلى الأدوار العليا بمنسوب طبيعى، بلا أى هدر وبما يتواءم مع سياسة الدولة فى ترشيد استهلاك المياه، وأن يتم حل المشكلة في أسرع وقت ممكن.

سبب الانقطاع

ردا على ذلك أكد المهندسة مرفت عازر رئيس شركة مياه الشرب و الصرف الصحى بميت غمر، أن سبب انقطاع المياه وضعف المياه هو احتراق محولين داخل محطة مياه القرية، مؤكدة أنه تم توفير محول وجارى تركيبه بالإضافة لتوفير محول آخر سيتم توفيره يوم الأحد القادم.

الوسوم