أهالي بقرية هلا بميت غمر ” هناك تواطؤ من المسئولين فى رصف الطريق “

عبر العديد من أهالي قرية هلا،  التابعة لمركز ميت غمر، بمحافظة الدقهلية، عن غضبهم بسبب تعدي أحد الأشخاص علي الطريق بمسافة 2 متر، مما تسبب فى تعطيل أعمال رصف الطريق.
يقول عماد الغلبان، أحد الأهالى، إن مشكلة القرية هي مدخل قرية هلا الذي يربط قرية هلا بالطريق السريع القاهرة المنصورة الزراعي، وقام أحد الأهالي بالتعدي على مساحة 2 متر بطول قطعة الأرض الخاصة به، من أملاك الري، وهذا تسبب فى وقف أعمال رصف الطريق لحين الانتهاء من عودة المساحة الحقيقية للطريق، وهناك تواطؤ من المسئولين التنفيذيين فى محافة القليبوية والدقهلية، حيث أن المساحة حتى الآن لم تضع العلامات الحديدية لتوضيح مساحة الطريق.
وأضاف محمد مصيلحي، أحد الأهالي، منذ فترة ونحن نسعي لرصف الطريق الرابط بين محافظة الدقهلية والقليبوية، وتم اعتماد مبلغ له، وعند قياس الطريق من أجل أن يبدأ المقاول في العمل تبين تعدي بعض الأشخاص على الطريق،  ولم تقوٓ هيئة المساحة والري، على انتزاع المنطقة المتعدي عليها وتم إلغاء المبلغ.
وعلق محمد عبد النبي، من الأهالي، قائلا  أتت إدارة المساحة 3 مرات ولم تفعل أي شئ يذكر رغم وجود تعدي واضح، وعند قياس مساحة الطريق تبين ضيق الطريق بسبب التعدي.
فى سياق متصل رد وائل السعدني، رئيس الوحدة المحلية بهلا، أنه تم التواصل مع إدارة الطرق بمجلس المدينة، وجاري استكمال العمل بالطريق الغربي، مشيرا أنه حتي الآن لم يتم استلام الطريق من المقاول وأي ملاحظات موجودة الآن سوف يتم التعامل معها، وأما المشكلة الثانية الخاصة بالطريق الرابط بين محافظتى الدقهلية و القليوبية، تم الإفادة من قبل الري أنه جاري التنسيق مع المساحة وتحديد ميعاد مع الشرطة  بمديرية أمن القليوبية لتحديد ميعاد مناسب لوضع العلامات، للفصل بين الملكيات، وجاري التنسيق في هذا الشأن، لتحديد ميعاد قريب للانتهاء من وضع العلامات.
الوسوم