أعراض وعلاج “متلازمة الأكل القهري”

أعراض وعلاج “متلازمة الأكل القهري” الدكتور محمد الوصيفي - أستاذ الطب النفسي وعلاج الإدمان - جامعة المنصورة - المصدر نفسه

أحيانا قد يجد الفرد نفسه يتناول كميات كبيرة من الطعام تبعا لحالته النفسية السيئة، مما ينتج عن ذلك اضطرابات في الجهاز الهضمي وزيادة في الوزن، وهو ما يسميه الأطباء بـ”متلازمة الأكل القهري”.

وللحديث عن متلازمة الأكل القهري المرتبط بالحالة النفسية، التقت “ولاد البلد” الدكتور محمد الوصيفي، أستاذ الطب النفسي وعلاج الإدمان بجامعة المنصورة.

اضطراب نهم الطعام (متلازمة الأكل القهري):

قال الدكتور الوصيفي إن متلازمة الأكل القهري، أحد اضطرابات تناول الطعام التي تدفع المصاب بها إلى تبني عادات أكل ضارة مثل الأكل الزائد، التجويع الذاتي وتظهر لهؤلاء الأشخاص الأعراض التالية:

1-      عدم القدرة على التحكم في نوعية أو كمية الطعام.

2-      تناول كميات من الأكل حتى الشعور الراحة وبسرعة خارجة عن المألوف.

3-      تناول الطعام بالرغم من عدم وجود الرغبة للأكل وفي عدم وجود أشخاص آخرين.

4-      اضطراب في هوية الجسم واتباع أنظمة غذائية مما يؤدي إلى هبوط الرغبة الجنسية أو انعدامها.

الأسباب الرئيسية لتناول الطعام عند الشعور بالضغط:

وأوضح أستاذ الطب النفسي وعلاج الإدمان بجامعة المنصورة، أن الأسباب الرئيسية لتناول الطعام بشراهة يحدث لسببين وهما:

1-      نتيجة تفاعل بين عوامل نفسية وبيولوجية وبيئية حيث أن الشخص يمتلك بعض العوامل الجينية تقوم بتغيير بعض الموصلات الكيميائية في المخ في وجود اختلافات في شخصية الفرد، بالإضافة إلى العوامل البيئية المتمثلة في الضغوط، مما يأخذنا إلى أن المصابين باضطراب الأكل يعانون من مشاكل نفسية مثل الاكتئاب.

2-      العواطف السلبية مثل الخوف، والقلق، والحزن قد تؤدي إلى الانقطاع التام عن الأكل أو الإفراط فيه بشكل غير منطقي وذلك لما يرتبط بالشعور باليأس التام وعدم الاهتمام بالمظهر الخارجي، مما ينتج عنه الكثير من المشاكل الصحية للشخص بالإضافة إلى تدهور في حياته بشكل عام.

عادات الطفولة المرتبطة بالطعام وتأثيرها:

أشار الدكتور محمد الوصيفي، إلى أن هناك عادات سيئة تؤثر في سلوك تناول الطعام، حيث ترتبط منذ الطفولة لأسباب تعود للأسرة نفسها في طريقة تغذية أطفالهم، والأسباب هي:

1-      التمادي في تغذية الطفل علي اعتبار أن الأطعمة الدسمة مغذية له، وتساهم في النمو، وتشير كل الدراسات إلى أن الأطفال الذين يعانون من السمنة في حياتهم يكونوا أكثر عرضة للإصابة بالأمراض المزمنة المرتبطة بها كالسكري والضغط والسرطان وارتفاع الدهون في الجسم وأمراض القلب.

2-      عدم ممارسة الرياضة وعدم التغذية السليمة التي يعتمد عليها بناء الجسم.

3-      الربط بين الجلوس فترات كبيرة أمام التلفاز لمشاهدة الكرتون والألعاب الإلكترونية وتناول الطعام والمشروبات الغازية. 

الحلول المقترحة للتخلص من العادات الغذائية الغير صحية واضطرابات الأكل:

ويضع الدكتور محمد الوصيفي، أستاذ الطب النفسي وعلاج الإدمان بجامعة المنصورة، 5 حلول للتخلص من العادات الغذائية غير الصحية:

1-      يحتاج العلاج إلى وضع برنامج علاجي شامل يتم ملائمته بشكل شخصي وفردي طبقا للاحتياجات الخاصة لكل مريض والهدف الرئيسي هو التحكم في تناول الطعام.

2-      يشمل العلاج التكاملي الدمج بين العلاج النفسي (العلاج السلوكي المعرفي)، العلاج الدوائي وتناول بعض الأدوية لتنظيم الشهية.

3-      الاستشارة الغذائية واللجوء إلى متخصص لعمل نظام غذائي صحي.

4-      الدعم الأسري واعتبار نهم الطعام هو مرض لابد من التكاتف حول المريض لعلاجه.

5-      ممارسة العادات الغذائية الصحية السليمة وممارسة الرياضة والذهاب للطبيب النفسي عند وجود أحد هذه الأعراض.

الوسوم