أصحاب 420 محلا على السكة الحديد بميت غمر مهددون بالتشرد

أصحاب 420 محلا على السكة الحديد بميت غمر مهددون بالتشرد أصحاب محلات السكة الحديد في ميت غمر مهددون بالتشرد
سادت حالة من الغضب بين أصحاب محلات السكة الحديد بمدينة ميت غمر، في محافظة الدقهلية، عقب صدور قرار بإزالتها مما يهدهم بالتشرد.
 قال محمد جمال، أحد الشباب، “إنه حاصل علي دبلوم ويعمل بمحل معدات في منطقة محلات السكة الحديد، مشيرا إلى أن عمله في المحل هو باب رزقه الوحيد، والدولة تحاربنا بعد صدور قرار بإزالة المحلات، لافتا إلى أن المحل يعمل به 3 أفراد بـ 3 أسر مكونين من 12 فرد، “هنأكل منين لو المحل تم إزالته الأسر هتتشرد، لافتا إلى أنه أتم الثلاثين من عمره حصل على دبلوم ولم يعمل به والشهادة ملقاة في المنزل ليس لها أي قيمة إحنا بدون عمل سنتحول إلى بلطجية عشان نصرف على الأسر لأن مفيش شغل متاح والحال واقف”.
ويقول طارق عبد العظيم، صاحب محل، “إنه موجود في المحل منذ 10 سنوات، يدفع الإيجار ويسدد جميع مستحقات السكة الحديد، لدي أسرة بصرف عليها ويعمل عندي شابين وكل شخص يتحمل مسؤولية أسرة، لو باب الرزق اتقفل هيأكلوا منين، والدولة عاوزه تهد المحلات، ونحن 420 محل علي السكة الحديد وكل محل يوجد به 7 أفراد يعملون فيه بـ 7 أسر ستشرد إذا نفذ القرار”.
وأوضح نبيل المكاوي، صاحب محل مواتير، إنه منذ 3 أشهر جاءت قرارات إزاله للمحلات والمسؤولين عن السكة الحديد أبلغوهم بتقنين أوضاعهم، ودفعت 40 ألف جنيه من أجل إنهاء الأزمة، وفؤجئت منذ شهر بصدور قرار إزالة جديد من أجل هدم المحلات لبناء سور مكانه، مشيرا إلى أنه حتي الآن يقوم بتسديد القرضن وأن المحلات تم بناؤها من 30 عاما من مجلس المدينة، لماذا تحاربنا الدولة بتحاربنا في أكل عيشنا؟.
وقالت سنية حامد، من أصحاب المحلات، “الناس اللي هنا منهم من باع أرضه وذهب زوجته وميراث زوجها لشراء المحلات، مشيرا إلى أنها أرملة ولديها نجلها يعمل في المحل ويبلغ من العمر 21 عاما هيتجوز منين وهيصرف منين، الدولة عاوزني أروح أمسح سلالم العمارات أو اشتغل في عيادة دكتور، لافتة إلى أن المحلات قام ببناؤها الحاج زغلول رئيس مركز ومدينة ميت غمر عام 1980 إحنا مش وخدين محلات بالعافيه”.
 من جانبه قال سعد الفرماوي، رئيس مركز ومدينة ميت غمر، إنه لم يصل إخطار رسمي أو معلومات تفيد بإزالة محلات السكة الحديد، بالإضافة لعدم معرفته بوجود محلات على السكة الحديد تم إنشاءها من قبل المجلس عام 1980.
الوسوم