ولاد البلد

أزمة في اسطوانات الغاز شمالي الدقهلية.. الأهالي يتهمون “السريحة” والتموين يرد

أزمة في اسطوانات الغاز شمالي الدقهلية.. الأهالي يتهمون “السريحة” والتموين يرد أرشيفية أثناء توزيع اسطوانات غاز بقرية ميت محسن
كتب -

شهدت المدن الواقعة شمالي محافظة الدقهلية، أزمة فى الحصول على اسطوانات الغاز، الأمر الذى أدى إلى تجمهر بعض المواطنين أمام المستودعات الرئيسية، متهمين الباعة السريحة بافتعال الأزمة، في حين ردت مديرية التموين بعدم علمها بوجود أزمة.

وكانت مدن المطرية، المنزلة، الجمالية، ميت سلسيل، ومدينة دكرنس، قد شهدت لجوء المواطنين إلى رؤساء المدن من أجل توفير اسطوانات البوتوجاز لهم.

محمد فتحى، أحد أبناء مدينة المنزلة، يقول لولاد البلد: “ابحث عن أنبوبة بوتوجاز منذ 3 أيام ولم أجدها حتى الآن بالرغم من وجودها مع الباعة الجائلين، حيث يبيعونها بمبلغ 100 جنيه، بالرغم من أن ثمنها لا يتخطى ال60 جنيها، ومن الممكن شرائها ولكن الكثير لم يتمكن من الحصول على اسطوانة الغاز بهذا المبلغ.

ويضيف: “لم نعترض على غلاء السعر، ولكن لم نتمكن من الحصول عليها بعد فترة كبيرة ونعانى مع أسرنا من عدم تواجدها”.

كما أكدت السيدة بدرية حمدى، أحد أبناء مدينة دكرنس، على أنها تبحث عن اسطوانة بوتوجاز منذ يومين ولكنها لم تتمكن من الحصول عليها، مشيرة إلى تواجدها فقط مع الباعة السريحة بسعر ٩٠ جنيها.

وتطالب أمثال السيد، من أبناء مدينة المطرية، التموين بتشديد الرقابة على الباعة “السريحة” مؤكدة أنهم من يفعلون الأزمة بسبب قيامهم بالبيع بأسعار باهظة.

ومن جانبه، أكد السيد دايرة، وكيل وازرة التموين في الدقهلية، في تصريح لولاد البلد، على عدم شعور المديرية بأزمة، مؤكدا على أنه لم يتلقى اى بالاغات بتواجد أزمة فعلية، موضحا أنه سيقوم بالبحث فى الأمر ومعرفة سبب الأزمة المفتعلة.

 

الوسوم