ولية أمر تقاضي محافظ الدقهلية بسبب مدرسة “المنصورة للغات”

ولية أمر تقاضي محافظ الدقهلية بسبب مدرسة “المنصورة للغات” مدرسة المنصورة التجريبية للغات
كتب -

تقدمت لمياء ربيع، ولية أمر أحد الطلاب بمدرسة المنصورة التجريبية للغات، بدعوی قضائیه ضد محافظ الدقهیلة تحمل رقم 39/18309ق، لمنع تنفيذ قراره بتغيير اسم المدرسة للشهيد أحمد حسين.

وقالت ربيع لـ “ولاد البلد”، إن جميع أولياء الأمور بالمدرسة يقدرون شهداء الوطن، ولا يوجد يرفضون تكريمهم وإحياء ذكراهم، لکن هناك طرق متعددة بخلاف تغیر اسم المدرسة، التي تعد أقدم مدرسة للغات في محافظه الدقهلیة.

وأضافت أن رفضهم لقرار المحافظ يرجع إلى تاريخ المدرسة، إذ سلمتها الجالية اليونانية للتعليم منذ ما یقرب من 40 عاما، وتعد من الآثار، وحصلت علی شهادة دولیة لمدة ثلاث سنوات من المرکز البریطاني، ویوجد أنشطة متعددة وتبادل خبرات بين الطرفين، ولو نفذ القرار سيفقد هذا التعاون، الأمر الذي اعتبره إهدارا للمال العام.

وأوضحت أن المدرسة حصلت على شهادة الجودة لمدة ثلاث سنوات، وسيؤثر تغیر الشعارات واللوجو على ذلك، “فمن یتحمل هذه الخسائر؟”.

وتابعت “سلكنا الطریق القانوني، وحصلنا علی جواب من إدراة المدرسة ومجلس الأمناء بالرفض، وتوجهنا للدكتور أحمد الشعراوي، محافظ الدقهلية، وكان رده أن هذه الجوابات لاتعنیه، رغم وجود قرار من الوزیر بعدم تغیر إسم أي مدرسة إلا بالرجوع إليه”.

وأكدت أن أولياء الأمور طالبوا بإطلاق إسم الشهید أحمد حسین علی أحد الشوراع، أو تغیر إسم مبنی، أو وضع إسمه علی مدرسة جدیدة تحت الإنشاء، لكن رفض المحافظ مبادرتهم، مشيرة إلى أنه يوجد شارعين بمدينتي شربين والمنصورة باسم الشهيد.

وأشارت إلى أنه تم رفع الدعوى لإيقاف القرار لحین البت فيه من مجلس الدولة، وحاليا يتم جمع توقيعات جميع الرافضين لتغير اسم المدرسة، وتقديمها إلى مجلس الدولة، وتحويل القضية إلى رأي عام.

إقرأ أيضا:-

مبادرة “انقذوا المنصورة” تستنكر تغيير إسم المدرسة التجريبية للغات

 

الوسوم