هدوء بمحيط مركز الشرطة ومستشفى طلخا قبيل تشيع جنازة سائق قتل على يد رقيب شرطة

هدوء بمحيط مركز الشرطة ومستشفى طلخا  قبيل تشيع جنازة سائق قتل على يد رقيب شرطة
كتب -

المنصورة ـ محمد حيزة وماجد إسماعيل:

تشهد المنطقة المحيطة بمستشفى طلخا المركزي، ومركز الشرطة، هدوء حذر قبيل تسليم جثمان ناصر محمد عاشور سليم (22سنة – سائق)، لدفنه بمركز ومدينة طلخا، حيث تنتشر مدرعات من الجيش والشرطة لتأمينهما.

ومن المقرر أن تشيع الجنازة عقب صلاة الظهر من مسجد مسعود بمدينة طلخا، ودفنه بمقابر العائلة.

جدير بالذكر أن عاشور، لقي حتفه أمس أثناء مشادة بينه وبين رقيب شرطة سري إبراهيم.أ. بموقف مدينة طلخا حيث تلقى رصاصة من سلاحه الميري أردته قتيلا في الحال، فيما أعلن مصدرا أمنيا أن المجني عليه له طارت معلومات وسبق اتهامه في قضيتيت احداهما سرقة والأخرى إيصال أمانة.