ننشر تفاصيل مشروع النقل النهري المقدم من هندسة المنصورة لمحافظ الدقهلية

ننشر تفاصيل مشروع النقل النهري المقدم من هندسة المنصورة لمحافظ الدقهلية
كتب -

المنصورة – أمينة رزق:

تقدمت إدارة جامعة المنصورة برئاسة الدكتور السيد أحمد عبد الخالق، والدكتور محمود المليجي نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة؛ بمشروع النقل النهري لمدينة  المنصورة إلى عمر الشوافي محافظ  الدقهلية.

يهدف المشروع إلى تعزيز وتسهيل حركة المواصلات للمواطنين باستخدام النيل كوسيلة للنقل والمواصلات، ولتخفيف التكدس والاختناق المروري أهم شرايين الحركة بالمنصورة (شارع المشاية السفلية – المحافظة – توريل).

وعمل على المشروع فريق عمل هندسي من هندسة المنصورة، يضم الدكتور مهند فوده المدرس المساعد بهندسة المنصورة، والمشرف على المشروع، عبد الرحمن قشطة، سارة عادل، آية محمد، مهند عصمت، سارة صبري، رانيا صيام، هاجر مسعد، عبد الرحمن مجدي.

وقال فوده “البداية كانت رغبة  مجموعة من طلبة الفرقة الثالثة عمارة ومدني، بعمل مشروع يخدم المجتمع وينمي بيئة مدينتهم، وبعد دراسة عدد من المشكلات التي تعاني منها مدينة المنصورة، استقر الاتفاق على البدء بأكثر المشكلات تعقيدا في مدينة المنصورة، ألا وهي مشكلة الزحام والتكدس المروري”.

وتم عرض المشروع على الشوادفي، الذي أبدى تحمسه لفكرة المشروع، وأكد أنه سيتم توجيه كافة الأجهزة المعنية لاتخاذ اللازم نحو الدراسة المستفيضة لفكرة المشروع ومتابعة اتخاذ الإجراءات اللازمة لخروجه إلى النور لخدمة أهالي الدقهلية والمساهمة في حل المشكلات المرورية بمدينة المنصورة.

 جدير بالذكر أن السعة الاستيعابية للأتوبيس النهري ما بين 30-50 راكب، وأقصى مدة انتظار ستصل إلى 25 – 35 دقيقة من أول محطة إلى آخر محطة، يمتد المشروع  7 كم كمرحلة أولى؛ حيث تتكون من 9 محطات تربط شرق مدينـة المنصورة وغربها و3 محطات تربط المنصورة بالضفة الأخرى للنيل عند مدينة طلخا، يتكون مشروع النقل النهري من محطات مركزية، وتكرارية وانتقالية وفرعية، وروعي في تصميم المشروع احتياطات الأمن والسلامة والبعد البيئي ومراعاة الجانب الاقتصادي والاستثماري ليغطي تكلفة وصيانة المشروع وإدرار ربح إضافي مع توفير سعر مُناسب لتذاكر الركاب تتلاءم و كافة شرائح المجتمع، وذلك حسب ما جاء بالمشروع.